تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 كشف تقرير طبي عن مفاجأة حول ملابسات وفاة الفنان الأردني أشرف طلفاح في مصر، بعد نقله من شقته للمستشفى للعلاج.


وأوضح التقرير، الذي نشره موقع “صدى البلد”، أنه عند الانتقال إلى شقة المريض أشرف سليمان سالم طلفاح، وجد ملقيا على الأرض، وتم قياس النبض والأكسجين، ووجد عقار dmt بيد المريض، وتم تركيب أنبوبة حنجرية في سيارة الإسعاف، وعند الوصول إلى المستشفى تم تركيب كانيولا وإعطاء أيبونيرفين.

وأكد التقرير أن المريض وجد بيده دواء dmt “الفيل الأزرق”، وتبين أنه يحتاج إلى النقل لقسم السموم فورا، مشيرا إلى المريض به علامات على الوجه والبطن والقدم اليسرى وورم باليد اليسرى وكدمات متفرقة بالجسم وجحوظ بالعينين واشتباه نزيف بالمخ “عدم تناسق بؤبؤ العينين”، واشتباه نزيف بالصدر واشتباه نزيف في البطن.

ويذكر أن عقار “الفيل الأزرق” يتكون من ثنائي ميثيل تريبتامين، وهي مادة توجد على شكل بلوري من عائلة التريبتامين، وتندرج حبوب مخدرات الفيل الأزرق في الأساس تحت مسمى حبوب الهلوسة ولها تأثير مباشر على كيمياء المخ والهرمونات الموجودة داخل جسم الإنسان.

وكشفت وسائل إعلام مصرية أن كاميرات مراقبة “الكمبوند” الذي كان يقيم به طلفاح في منطقة أكتوبر، أظهرت عدم دخول أو خروج أي شخص في وقت معاصر لإصابة الفنان الأردني.

وذكر موقع “القاهرة 24” أن المعاينة والفحص كشفا عدم وجود سرقة أي متعلقات من داخل الشقة الفندقية المستأجرة من قبل الفنان الأردني، كما تبين عدم وجود بعثرة في محتويات الشقة.

وتحفظت أجهزة الأمن المصرية وجهات التحقيق على كاميرات المراقبة بالكمبوند، وتولت النيابة العامة التحقيق في الواقعة، وأمرت بفحص الصفة التشريحية وتشريح جثمان الفنان الأردني، كما سلمت أهله كافة متعلقاته.
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top