تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 تشهد مدرسة اقرأ الشاملة في قرية اللقية بمنطقة النقب، جنوبي البلاد، إضرابا مفتوحا بدءا من اليوم الإثنين، وذلك احتجاجا على اقتحام شاب ملثم المدرسة وإطلاق النار، أمس الأحد، الأمر الذي أثار حالة من القلق والاستياء بين الطلاب والمعلمين والأهالي.

وأعلن رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة اقرأ الشاملة، سليمان الصانع، عن الإضراب، وقال إنه "في أعقاب ما حدث في مدرسة اقرأ من إطلاق نار في ساحة المدرسة وبحضور الطلاب نعلن عن الإضراب المفتوح حتى تتم تسوية الأمور وضمان سلامة أبنائنا".

ويدرس في المدرسة الشاملة نحو ألف طالب من اللقية، ويبلغ عدد أعضاء الهيئة التدريسية نحو 100.

وكانت وزارة التعليم والتعليم قد اختارت المربية أسماء الصانع مديرة للمدرسة الثانوية خلفا للمربي موسى الصانع الذي خرج للتقاعد. وعلى ما يبدو، لم يرق هذا الاختيار للبعض، إذ وقعت الأسبوع الماضي جرائم إطلاق نار خارج المدرسة، ما تسبب بحالة من الخوف بين الطلاب والمعلمين.

وتعرضت المدرسة مطلع العام الدراسي لجريمة إضرام نار. وقال رئيس مجلس اللقية المحلي، أحمد الأسد، لـ"عرب 48" في حينه، إن "المدرسة أُحرقت للمرة الثانية، إذ سبق وأن أُحرقت في السابق، على خلفية خلاف بين أولاد عم على إدارة المدرسة".

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top