تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 



حملات الاستعطاف التي قادتها الجبهة والتجمع، جعل الناس يعتقدون أنّ الموحّدة مضمونة في عبورها لنسبة الحسم. 

هذه الحملات، إضافة لنسبة التصويت المرتفعة جدًّا في الوسط اليهودي -حيث يتوقّع أن تصل نسبة الحسم إلى 155 ألف صوت- قد أبعد الموحّدة عن نسبة الحسم، ووضعها في خطر حقيقي. 

الموحّدة تناشد المجتمع العربي بالخروج للصناديق، والتصويت بورقة ع م لإنقاذها من عدم عبور نسبة الحسم.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top