أحدث المواضيع
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام





 مددت محكمة الصلح في حيفا، مساء أمس الأربعاء، اعتقال ستة مشتبه بهم بالضلوع في جريمة قتل الصحافي نضال إغبارية، في جريمة إطلاق نار ارتكبت في الرابع من أيلول/ سبتمبر الماضي، في مدينة أم الفحم، فيما أفرجت المحكمة عن معتقل بشروط مقيدة.


ووافقت المحكمة على طلب الشرطة بتمديد اعتقال المشتبه بهم الستة حتى يوم الإثنين المقبل السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري. علما بأنها كانت قد قررت تمديد اعتقال أربعة من بين المعتقلين في مناسبتين سابقتين وهذه المرة الثالثة التي تقرر فيها تمديد اعتقالهم.

في حين كانت المحكمة ذاتها قد قررت تمديد اعتقال مشتبهين اثنين من بين المعتقلين الستة في مناسبة سابقة، لتصبح هذه هي المرة الثانية التي تصدر فيها المحكمة قرارا بتمديد اعتقالهما، علما بأن عمليات الاعتقال نفذت في 19 و26 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وقدمت الشرطة في الجلسة التي عقدت لتمديد اعتقال المشتبه بهم، أدلة جديدة ظهرت خلال التحقيقات، الأمر الذي يشير إلى تطورات طرأت على قضية قتل الصحافي إغبارية.

وأشار قاضي المحكمة خلال الجلسة، إلى أنه يرى ضرورة إبقاء المشتبه بهم رهن الاعتقال لأجل سير التحقيقات، فيما نبّه مندوب الشرطة بضرورة تسريع إجراءات التحقيق المطلوبة حتى موعد الجلسة المقررة في الأسبوع المقبل.

وقُتل الصحافي إغبارية (44 عاما)، من أم الفحم في جريمة إطلاق نار في المدينة، مساء يوم 4 أيلول/ سبتمبر 2022، وسبق أن تعرض منزله لوابل من الرصاص في شهر حزيران/ يونيو 2021.

وارتكبت جريمة القتل خلال تواجد إغبارية داخل سيارته قرب منزله في حي الكينا (البير) بأم الفحم عندما كان في طريق عودته من الصلاة، حيث أقدم جناة على إطلاق النار على الضحية.

وكان إغبارية مديرا لموقع "بلدتنا" المحلي في أم الفحم، وترك خلفه زوجة وابنة وحيدة (11 عاما) رزق بها بعد انتظار دام سنوات. ووفقا للشرطة فإنها تشتبه بأن "الهدف كان شقيق الضحية على خلفية تورطه في السوق السوداء".




الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

اخبارمحليه

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top