تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 




لا زال العنف المستشري هو الهاجس الأكبر في مجتمعنا العربي والذي يُزهق أرواحًا كل عام بأرقام قد تبدو خيالية للوهلة الاولى ولكنها مع الأسف حقيقية إذا بقي 98 شخصًا حتفه بجرائم قتل.

بعد الاعلان عن مقتل السيدة في عين الأسد، ووفق معطيات مبادرات إبراهيم: 98 ضحية عربية منذ بداية 2022 في ظروف متعلقة بالعنف والجريمة عدد الضحايا العرب منذ بداية العام: 98 ضحية. من بينهم 94 مواطن و4 غير مواطنين (لا يحملون الهوية الزرقاء)، من بين الضحايا: 12 نساء، 82 ضحية نتيجة أحداث إطلاق نار،57 من الضحايا كانواحتىجيل.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top