تابعنا عبر قناتنا في التليجرام



 لقيت السيدة ابتسام عواد مصرعها صباح اليوم الخميس متأثرة بجراحها البالغة اثر تعرضها للتعنيف وكما جاء في بيانم الشرطة فإنّ الخلفية الاولية حول الحادث هي عنف داخل الأسرة.

شبهات بأنّ الإبن قتل والدته ابتسام ابو عواد من عين الأسد طعنا حتى الموت، وهرب بسيارة وفي الطريق حصل حادث طرق والقي القبض عليه بحسب اقوال الأقرباء"الإبن يعاني من حالة نفسية خلال انتسابه للجيش، وقد انهى في الجيش وبدأ يتعالج، وبقي بنفس الحالة النفسية، واليوم خلال جدال مع والدتهقام بقتلها".

وصل بيان صادر عن الشرطة جاء فيه ما يلي: "شرعت شرطة الشّمال بالتّحقيق في حادث وفاة سيدة تبلغ من العمر (57 عامًا) من قرية عين الأسد، وجاء ذلك بعدما تلقي بلاغًافي ساعات الصباح حول سيدة (57 عامًا) فاقدة الوعي في منزلها بقرية عين الأسد وعلى جسدها علامات عنف. قوات الإنقاذ التي وصلت إلى مكان الحادث قامت بإقرار وفاتها".

وتابع البيان: "يتواجد في المكان أفراد شرطة الشمال وبالتعاون مع أفراد وحدة المختبر الشرعي يقومون بجمع الأدلّة والبيّنات في ملابسات الحادث. ووفق الشبهات الأولية لخلفية الحادث تدور حول عنف داخل الأسرة وتمّ توقيف مشتبه (26 عامًا) من سكان المكان.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top