تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 ضحية الجريمة محمد وتد

فرضت المحكمة المركزيّة في حيفا اليوم، الخميس، على مجد ندّاف بالحبس لمدة 25 عامًا بعد اعترافه وإدانته بقتل محمد وتد (21 عامًا) في حزيران/ يونيو 2020. كما أمرت المحكمة المدان بالقتل دفع تعويض قدره 200 ألف شيكل لعائلة الضحية.

وفقًا للائحة الاتهام المعدّلة التي قدّمتها النيابة للمحكمة فإن "المتهم الرئيس في القضية من أصل ثلاثة متهمين، مجد ندّاف، كان يعيش في جت المثلث، وكان على نزاع مع أخ المتهم محمد وتد. ونتيجة لذلك، انتقل وتد للعيش مع أعمامه في باقة الغربية خوفًا من أن يصاب بأذى من قبل المتهم وأخيه. خرج المرحوم عند منتصف الليل من بيت عمّه ليدخّن فرآه المتهم وآخران من المتهمين، وقاما باللحاق به وطرحه أرضًا وقام المتهم بالجلوس على وتد وطعنه حوالي 12 مرة بسكين في الجزء العلوي من جسده، وقام أحد المتهمين الآخرين بركله في الوقت ذاته مما أدى إلى وفاته على الفور".

وطالبت النيابة العامّة في حيفا بأن "يُحكم على المتهم بالسجن المؤبد، على الرغم من أن جريمة القتل العمد في ظروف مشدّدة كجزء من تسوية ادعاء تحوّلت إلى جريمة القتل عمدًا، ولكن هذه الحادثة أودت بحياة شاب كان مستقبله أمامه". وأشار الادعاء إلى "القسوة في ارتكاب الجريمة على جسد المرحوم، والتي انعكست في عدد حالات الطعن وطبيعة وتصميم المتهم في تنفيذ فعلته".

وأشارت المحكمة إلى "ألم ضحايا الجريمة - والدي وشقيق المرحوم وتد، الذي شكّلت وفاته المأساوية وغير المتوقعة ضربة قاسية للأسرة وأدّت إلى تفكك بنية الحياة التي ينتمي إليها أفراد الأسرة. كان محمد وتد، البكر، يدرس في مجال القانون وفي الفترة التي سبقت مقتله كان يدرس للامتحانات النهائية لدراسته". وتطرقت المحكمة للمتهم الذي اعترف وتحمّل المسؤولية الكاملة على فعلته، وأعرب عن أسفه لأفعاله.

وقالت المحكمة في الحكم إنه "على المحكمة أن تعمل بحزم وتوضّح أن من تسبّب في موت آخر، ومن حدّد مكان خصمه وطعنه حتى الموت، ومن يقوم بحلّ الخلافات الشخصية بواسطة العنف، سيُعاقب بشدّة، حتى لو لم يكن ينوي التسبّب بالموت، وحتى لو كان متواجدًا تحت ضغوطات أو صعوبات كانت قد أوصلته لدرجة ارتكاب جريمة القتل".


الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top