أحدث المواضيع
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 عالج الطاقم الطبي في قسم العيون في المركز الطبي بوريا مؤخرا الفتى ابن العشر سنوات عدي سعيفان من مدينة الناصرة الذي عانى منذ ولادته من مشاكل في عينه اليسرى أدت الى تضرر النظر فيها بشكل كبير. وكان اهل الفتى قد توجهوا مؤخرا الى د. نخول نخول الذي يعمل في قسم العيون في المركز الطبي بوريا بعدما يئسوا من إيجاد حل او علاج لمشكلة ابنهم الصعبة التي رافقته طيلة سنوات. وعانى عدي مما يعرف باسم العين الكسولة حيث خضع لعملية في العين عندما بلغ 6 أشهر من العمر بسبب ما يعرف باسم الكتاركت (تعكر عدسة العين) حيث تم زرع عدسة داخلية له في العين في أحد المستشفيات في مركز البلاد. ومع مرور السنوات أصبح عديّ يعاني من قصر كبير في النظر بالعين ونتيجة لذاك فقد تدهور وضع العين الكسولة وتطور فيها ما يعرف باسم الحوَل في العين.

وتحدث والد الفتى محمد عن معاناة ابنه عدي جراء هذا حيث قال: “انه واجه صعوبات كبيرة ومشاكل في النظر في العين اليسرى مما أثر عليه وعلى قدرته في ممارسة حياته اليومية. اما في المدرسة فقد اضطر عديّ الى توجيه القسم اليميني من رأسه كي يستطيع الرؤية والنظر بواسطة عينه اليمنى، هذا كله انعكس بشكل سلبي على نفسية ابني وأثر عليه نفسيا واجتماعيا”.

بدوره قال د. مخول عن هذه الحالة:” التقيت بعديّ وكان قد وصل هو وأهله الى درجة اليأس، حيث كانوا قد توجهوا الى المستشفيات الكبيرة في مركز البلاد وحصلا على استشارة طبية من أطباء اوصوا بعدم اجراء عملية إضافية له بسبب الاحتمال الضئيل لتحسن الحالة. انا بدوري شرحت للأهل انه ورغم الاحتمال الضئيل لنجاح العملية فاني اوصي باستخراج العدسة التي زُرعت له في العين في الماضي عندما بلغ 6 أشهر من العمل، مما سيُساعد في حل مشكلة قصر النظر التي عانى منها الصبي”.

وبعد تردد كبير قرر الاهل العمل بتوصية د. نخول حيث خضع عديّ قبل شهر واحد الى عملية في العين تكللت بالنجاح حيث أشار د. نخول:” نجحنا باستخراج العدسة من خلال اجراء عملية جراحية بتخدير كامل وشامل، دون المس او التسبب بأي ضرر للعين. لسروري اليوم وبعد شهر من اجراء العملية فان حاسة النظر لدى عديّ تحسنت بشكل كبير، ونتيجة لهذا فان مشكلة الحوَل التي عانى منها قد تحسنت هي أيضا بشكل تلقائي، وعندما وصل عديّ برفقة اهله الى العيادة للمراجعة بدت عليه الابتسامة واضحة”.

بدوره قال والد الطفل:” ابني يشعر بسعادة كبيرة وأصبح يمارس حياته الطبيعية سواء في المدرسة او في سائر المجالات الحياتية، جميع افراد العائلة لا ننفك عن ذكر د. نخول الذي أعاد النظر لابني. بدوري أوجه كل الشكر والتحية لجميع افراد الطاقم الطبي الذي أعاد لنا الامل مرة أخرى”.




الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

اخبارمحليه

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top