تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 تظاهر المئات من طلاب مدرسة السلام وأهاليهم صباح اليوم الاثنين امام مبنى بلدية الطيبة، ذلك احتجاجا على عدم صيانة المدرسة والنواقص الموجودة فيها، والتي تشكل خطرا على الطلبة والطاقم التدريسي.

يشار الى اضراب المدرسة مستمر لليوم الثاني على التوالي الذي اعلنت عنه لجنة الأهالي.

هذا وقد رفع المشاركون شعارات كتبوا عليها:" "لن نصمت ولن نسكت عل حقوق ابنائنا، ولن نساوم على الحقوق"، "بلدية الطيبة هل بتكميم الأفواه تحل المشكلة"، "مدرسة بلا امان لا يتعلم فيها الأنسان، اين حقي في الأمن والامان"، وغيىها من الشعارات الأخرى.

واصدرت لجنة اولياء امور الطلبة بيان:"الاهل الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، بعد ان قمنا بالاضراب اليوم ونجحنا بتوصيل صوتنا للجهات المعنية بما فيهم وزارة التربية والتعليم اذ زار مدرستنا اليوم مفتش من الوزاره الذي تجول بجميع ارجاء المدرسة وخرج ويده على رأسه من هول ما رأى وقال انه ما كان ينبغي ان تفتح المدرسة ابوابها منذ بداية السنه وانه سيناقش الامر مع المفتشة، وقلنا له انه ان لم يتوصلوا الى حل في اسرع وقت ممكن فان الخطوة القادمه ستكون اضراب امام بيت المفتشه وان يوصل رسالتنا اليها، ولكن يبدوا ان للبلدية رأي اخر. يبدوا ان مواجع طلابنا لم تجد اذان صاغية في البلدية

ويبدوا ان البلدية ما زالت متعنته على افعالها مستمرة في تجاهل اهات ابنائنا واخذ طريق القاء اللوم على الاخرين الطريق السهل للتهرب من واجباتها واتهام الاهل واللجنة على ان لهم مآرب سياسية بحته كما قال رئيس البلدية وكما يقول دائماً عندما يتعلق الامر بانتقاد الادارة، وعليه فأننا في لجنة اولياء امور الطلاب قد قررنا اننا مستمرون في اضرابنا واننا لن نخذل ابنائنا ولن نتركهم لقمة سائغه حتى تحقيق كامل اهدافنا المعروفه لدى البلدية والوزارة.

نهيب بكم اهلنا واحبتنا ان تواصلوا الاضراب معنا وباعداد غفيره وان تتجمهروا امام المدرسة ومن ثم الانطلاق الى ساحة البلديةللتظاهرهناك".

















0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top