تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 استمرارًا للالتفاف الجماهيري الواسع والتصاعد المستمر في شعبية وتأييد التجمع الوطني الديمقراطي وقائمته البرلمانية برئاسة النائب سامي أبو شحادة، عقد التجمع اجتماعات تحولت لمهرجانات انتخابية جبارة في أم الفحم وباقة الغربية وكفر مندا وجديدة المكر، بحضور مرشحيه الأوائل، سامي أبو شحادة، ود. إمطانس شحادة، ودعاء حوش طاطور، ود. وليد قعدان، ومحاسن قيس.

وفي أم الفحم، تحول اجتماع انتخابي لقائمة التجمع الوطني الديمقراطي إلى مهرجان شعبي حضره المئات من الأهل في المدينة، وامتلأت القاعة عن آخرها بالحضور الذين أكدوا دعمهم للتجمع الوطني الديمقراطي وتوجهاته والعمل على إنجاح قائمته في الانتخابات القريبة.

وشهدت باقة الغربية مهرجانا انتخابيا حاشدا، وغصت القاعة بالحضور من أهالي باقة الغربية وجت المثلث وزيمر، مؤكدين على دعمهم للتجمع ومنحهم أصواتهم له للمساهمة في إنجاحه وعبور نسبة الحسم.

واحتضنت كفر مندا مهرجانا جبارا غص بمئات الحضور، الذين أرسلوا رسالة واضحة مفادها أن كفر مندا تدعم قائمة التجمع الوطني الديمقراطي وابنة القرية دعاء حوش طاطور، المرشحة الثالثة في القائمة، في حين حضر مئات الأهالي المهرجان الانتخابي في جديدة المكر، بلد المرشح الخامس، محاسن قيس.

كما عقدت اجتماعات حاشدة في الناصرة وطمرة ورهط ودبورية وعين السهلة وبرطعة وطلعة عارة وعرعرة ونحف.

وأكد التجمع أنه "مستمر بدعم أهله ورفاقه وأصدقائه والغيورين على طرحه الوطني، والسياسي، والاجتماعي، والحضاري"، وأنه "بهذه السواعد والهمم سنخرج من الانتخابات مرفوعي الرأس لتمثيل أبناء شعبنا من خلال العمل البرلماني وإيصال صوت الناس".











الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top