تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 أكدت صحيفة “الواشنطن بوست” نقلا عن وزارة الدفاع الروسية إعلان الوزير، سيرغي شويغو، خلال اتصاله في 3 مناسبات منفصلة مع نظرائه، الفرنسي والتركي والبريطاني، تحذيره من خطر استخدام كييف المحتمل لـ”قنبلة قذرة”، وهواجس بلاده من الاستفزازات الأوكرانية المحتملة، خاصة بعد موجات تصعيدية في الآونة الأخيرة.


موسكو تُحذر كييف من استعمال القنبلة القذرة

وأشارت وزارة الدفاع الروسية، وفقاً لـ ذات المصدر، إن البحث تطرق أيضا إلى “الوضع في أوكرانيا، الذي يتّسم بنزعة ثابتة نحو تصعيد، تستحيل السيطرة عليه”.

تجدر الإشارة إلى أن”القنبلة القذرة” أو”القنبلة الإشعاعية” هي واحدة من الأسلحة واسعة التدمير، التي قد تلجأ إليها بعض الأطراف خلال العمليات العسكرية، تتكون من متفجرات تقليدية وأخرى مشعة، وتعمل في حيز جغرافي محدود.

إلى ذلك، فقد تطرق الإعلام الروسي، وكذلك السلطات الرسمية في الأيام الماضية، إلى أخبار مفادها بأن أوكرانيا قد تستعمل”القنبلة القذرة” في هجوم مُحتمل ضد القوات الروسية في أوكرانيا.

حيث أشارت “وكالة نوفوستي“، نقلا عن مصادرها الخاصة، أن هناك خطة أوكرانية، حددت أركانها من أجل استعمال “القنبلة القذرة”.

وأفادت الوكالة الروسية إلى معطيات مفادها تورّط الدائرة المقرّبة من الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في هذه الخطة.

الغرب يرفض “المزاعم” الروسية حول “القنبلة الإشعاعية”

لكن و في المقابل، اتهمت السلطات الأوكرانية الكرملين بصياغة مثل هذه الخطة ونشر هذه الأخبار من أجل فسح المجال أمام جولة تصعيدية أخرى تشنها القوات العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية.

ورفض وزير الدفاع البريطاني بن والاس، في هذا السياق، بشدة ادعاء شويغو، وحذر موسكو من استخدامه ذريعة للتصعيد في الحرب القائمة بين البلدين منذ بداية الصراع، تقول الصحيفة.

وأشارت وزارة الدفاع البريطانية إلى أن “شويغو” زعم في مكالمة مع والاس، “أن أوكرانيا كانت تخطط لإجراءات تسهلها الدول الغربية، بما في ذلك المملكة المتحدة، لتصعيد النزاع في أوكرانيا”.

وقالت الوزارة في بيانها، وفقاً لـ الواشنطن بوست إن “وزير الدفاع نفى هذه المزاعم وحذر من أن مثل هذه المزاعم يجب ألا تستخدم ذريعة لمزيد من التصعيد”.

يذكر إن وكالة نوفوستي، قد أكدت على إن القائمين على هذا الاستفزاز المُتعلق باستعمال “القنبلة القذرة” من جانب أوكرانيا يراهنون على أنه إذا نجح، ستفقد موسكو دعم العديد من شركائها الأساسيين، وسيحاول الغرب مرة أخرى السعي لحرمان روسيا من العضوية الدائمة في مجلس الأمن.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض أدريان واتسون في بيان إن الولايات المتحدة رفضت أيضا مزاعم شويغو الكاذبة بشكل واضح.

وأكدت إن “العالم سيرى من خلال هذا الادعاء، أنه طريقة لاستخدامه كذريعة للتصعيد”.

زيلينسكي يتحدث عن خطة روسية لاستعمال “جهاز إشعاعي”

وفي خطاب متلفز مساء اليوم، الأحد، أشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى أن موسكو نفسها تمهد الطريق لنشر جهاز إشعاعي على الأراضي الأوكرانية.

وقال زيلينسكي: “إذا اتصلت روسيا وقالت إن أوكرانيا تجهز شيئًا ما، فهذا يعني شيئًا واحدًا فقط: أن روسيا قد أعدت بالفعل كل ذلك”.

تجدر الإشارة إلى أن تكرر ذكر تهديد “القنبلة القذرة” في مكالمات شويغو، يشير إلى أن التهديد بمثل هذا الهجوم قد ارتفع إلى مستوى غير مسبوق، تقول الصحيفة الأمريكية.

يشار إلى إنه في الأسابيع الأخيرة، ركزت أوكرانيا هجومها المضاد في الغالب على منطقة خيرسون، بينما زادت القوات العسكرية الروسية من وتيرة القصف بالصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.

بالإضافة إلى المُسيرات، الموجه خاصة إلى البنية التحتية في أغلب المدن الأوكرانية في محاولة لـ شل وتعطيل خطوط الإمداد والاتصالات في صفوف الجيش الأوكراني.

وكالات

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top