تابعنا عبر قناتنا في التليجرام



أصيب 4 أشخاص بجروح وصفت حالة اثنين منهم بالخطيرة في جريمتي إطلاق نار وطعن منفصلتين في مدينة اللد، اليوم السبت.

وقدمت طواقم طبية العلاجات الأولية للمصابين، ثم جرى نقلهم على وجه السرعة إلى مستشفى "أساف هروفيه" لتلقي العلاج.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمتين المنفصلتين اللتين لم تعرف خلفيتهما بعد؛ دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

وتشهد اللد، في الآونة الأخيرة، حوادث عنف وإطلاق نار متكررة؛ من دون أن تحرك الشرطة ساكنا من أجل توفير الأمن والأمان للمواطنين.

ويشهد المجتمع العربي تصاعدا خطيرا في أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة عن القيام بعملها في لجم الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعا بأكمله.

وفي جديدة المكر، قتل بالأمس مأمون رباح، في الخمسينيات من عمره، إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار، وذلك بعد أقل من عامين من مقتل ابنه، وسام رباح، الذي راح ضحية جريمة إطلاق نار في مطلع العام 2021.

وصباح اليوم، السبت، توفي الشاب أمير سميح سعدي (26 عاما) من مدينة عكا، متأثرا بجروحه من جراء انفجار سيارة خصوصية نتيجة عبوة ناسفة، حسب الاشتباه، في أحد شوارع المدينة، قبل أسبوعين.


الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top