تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 أفادت مصادر فلسطينية أنّه: "تواصلت اقتحامات المستوطنين الواسعة للمسجد الأقصى، صباح اليوم الأربعاء، في ذكرى ما يسمى "عيد الغفران"، فيما أجبر المرابطون القوات الإسرائيلية على تغيير مسار الاقتحام، وذلك بالحشد والصلاة داخل باحاته". 


وتابعت المصادر: "واقتحم المستوطنون باحات المسجد الأقصى المبارك على شكل مجموعات متتالية، وذلك بحماية مشددة من قوات الجيش الإسرائيلي. ونجح عدد من المرابطين في إعمار المسجد الأقصى والرباط فيه، رغم القيود والإغلاقات التي فرضها الجيش في مدينة القدس. واقتحم مئات المستوطنين أمس، المسجد الأقصى بحماية مشددة من قوات الجيش، عشية ما يسمى بـ"عيد الغفران"، تلبية لدعوات من جماعات يهودية متطرفة بتنفيذ اقتحامات جماعية واسعة للأقصى".

وأضافت المصادر: "واقتحم ما يقارب من 468 مستوطنًا، المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته. وتلقى المستوطنون شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحات الأقصى، لاسيما في منطقة باب الرحمة. وقامت مجموعة من المستوطنين من بينهم المتطرف "يهودا غليك"، بنفخ البوق بين قبور المسلمين في مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للأقصى".

واختتمت المصادر: "وأطلقت فعاليات مقدسية دعوات لجماهير الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس والداخل، للحشد والرباط في المسجد الأقصى المبارك يومي الثلاثاء والأربعاء للتصدي لاقتحامات المستوطنين" كما جاء.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top