تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 نجح المحامي يوسف جمعة باقناع محكمة الصلح في نتانيا بتجميد قرار هدم منزل مكوّن من طابقين في مدينة الطيبة بمنطقة ما يسمى موارس الجامع، هذا وقد أصدرت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء أمر هدم لمنزل تعود ملكيته لسيدة من مدينة الطيبة في مطلع شهر آذار مارس الماضي بحجة البناء غير المرخص، وبعد توجه المحامي يوسف جمعة لمحكمة الصلح بطلب لإبطال أمر الهدم وبعد مداولات نجح في إقناع المحكمة بتجميد القرار.

يشار إلى إنه في الفترة الأخيرة هناك هجمة شرسة من قبل اللجنة اللوائية بإصدارأوامر هدم في الوسط العربي بشكل عام ومدينة الطيبة على وجه الخصوص، حيث تم توزيع أوامر هدم في حي الجلمة وحي موارس الجامع المحاذي للمقبرة الغربية، والبيوت في منطقة حي البدو ومناطق شرقي المدينة وأيضًا غربي شارع 6 في الأراضي الزراعية. إذ يذكر ان لجنة التنظيم والبناء في مدينة الطيبة تعمل في الفترة الاخيرة جاهدة على الاسراع في تقديم الخرائط التفصيلية للكثير من المناطق في مدينة الطيبة وصد أوامر الهدم.

وفي تعقيب للمحامي يوسف جمعة قال: "بالفعل نلاحظ في الفترة الأخيرة فقط تحركات جدية وسريعة من قبل لجنة التنظيم المحلية في تقديم خرائط تفصيلية لصد أوامر الهدم ، صحيح بأن هذه الخطوات جاءت متاخرة وكان بالامكان تقديمها منذ سنوات ولم يكن أي داعي للمماطلة في الأمر، وعليه يجب الإسراع بإنهاء الخرائط وتقديمها للجنة اللوائية خلال مدة قصيرة أقصاها شهور عدة،و في هذا الصّدد وصلتنا معلومات بأن وزارة الإسكان ستتبنى قسمًا كبيرًا من هذه الخرائط التفصيلية وتقوم بتمويلها.

ومن جانب آخر تطرق المحامي يوسف جمعة للأخطار التي ستداهم سكان مدينة الطيبة إذا ما تم إخراج مشروع إلتفافي 444 لحيز التنفيذ، والضربة الاقتصادية الموجعة التي ستتلقاها المصالح التجارية في المدينة إضافة لمصادرة ما يقارب ال 400 دونم من أراضي بملكية خاصة لمواطنين من الطيبة. وبعد أن توجه إلى قسم كبير من أصحاب الأراضي بهذا الخصوص فقد بدأنا ببناء برنامج عمل مهني وقضائي يهدف لمنع إخراج هذا المخطّط لحيز التنفيذ كخطوة أولى، وفي حال فشلت جميع المحاولات لن نساوم على موضوع تعويض مترأرض مقابل متر أرض.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top