تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


تستفحل آفة الجريمة والعنف والجريمة في كل يوم أكثر ليستمر سفك الدماء دون توقّف في معدل مرعب، ليرتفع عدد ضحايا العنف والجريمة في المجتمع العربي منذ بداية العام الجاري 2022 إلى 91 ضحية، آخرهم رافع هرشة من ميسر الذي تمّ إقرار وفاته اليوم بعد نحو شهرين من إصابته بحروق بالغة الخطورة اثر إضرام نار متعمد داخل منزله بينما كان هو نائم هناك.

وكان قد قتل يوم أمس الشاب يوسف صالح عاصلة البالغ من العمر 30 عامًا، اثر تعرضه لإطلاق نار في مدينة عرابة.

وفي بيان صادرعن مبادرات ابراهيم جاء فيه ما يلي: "عد الاعلان عن وفاة رافع هرشة من ميسر، ووفق معطيات مبادرات إبراهيم: "91 ضحية عربية منذ بداية 2022 في ظروف متعلقة بالعنف والجريمة عدد الضحايا العرب منذ بداية العام: 91 ضحية. من بينهم 87 مواطن و 4 غير مواطنين (لا يحملون الهوية الزرقاء)،من بين الضحايا: 11 امرأة،76 ضحية نتيجة أحداث إطلاق نار،52 من الضحايا كانوا حتى جيل 30" إلى هنا نصّ البيان.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top