تابعنا عبر قناتنا في التليجرام



 شهدت مدينة اللد منذ بداية العام الحالي خوادث عنف خطيرة، التي راح ضحيتها 8 ضحايا، بينهم 3 نساء، لا سيما ان حالة من الإستياء لدى السكان بسبب تفاقم الحريمة التي باتت تشكل خطرا على الجميع. 

الجريمة الأولى قتل فيها حسين العيسوي (40 عاما) الذي قتل بالرصاص بوم 6/1/2022، ولم يبلغ عن اعتقال ضالعين.

الجريمة الثانية وقعت يوم 8/7/2022 وقتل فيها راغب قبوعة (32 عاما) على يد مشتبه الذي اطلق نحوه الرصاص، وثد اعتقلت الشرطة ضالعين في الجريمة.

الجريمة الثالثة وقعت يوم يوم 9/7/2022 وقتل فيها نهاد الحنوني (55 عاما) من سكان الطيرة، عندما خرج من بيت اقربائه، حيث تعرض لإطلاق رصاص امام زوجته وابنه، والشرطة اعتقلت ضالعين وقدم ضدهم لائحة اتهام.

الجريمة الرابعة وقعت يوم 26/7/2022 وقتلت فيها رباب ابو صيام (30 عاما) في ساحة بيتهم وامام اطفالها، والشرط اعتقلت شخص بشبهة الضلوع بالجريمة.

الجريمة الخامسة وقعت يوم 26/8/2022 وقتل فيها مروان الوحواح (55 عاما) رميا بالرصاص، ولم يبلغ عن اعتقال ضالعين.

الجريمة السادسة وقعت يوم 5/9/2022 وقتلت فيها ام وابنتها منار الهواري (34 عاما) والطفلة خضرة (15 عاما) بعد ان اقدم مجهول باطلاق الرصاص نحوهما، فيما اصيبت طفلة اخرى لجراح متوسطة، ولم يبلغ عن اعتقال ضالعين.

الجريمة السابعة وقعت يوم امس وقتل فيها الشاب احمد الصح (29 عاما) بعد ان اطلق نحوه الرصاص، وما زال الملف بدون اعتقالات.

وذكر سكان من اللد:" البلدة تسهد الكثير من حوادث اطلاق الرصاص، وقسم كبير منها خلفيتها هي السوق السوداء، ولا بد من الحذر وعدم الإنجرار لهذه الطرق التي تشكل خطرا على حياة الناس بسبب عدم قدرتهم على اسديد ديونهم للعصابات".
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top