تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 

أصيب شاب بجراح وصفت بالخطيرة جدا وآخر وصفت إصابته بالمتوسطة، وذلك جراء جريمة إطلاق نار وقعت في بلدة جلجولية فجر اليوم الإثنين، بينما في الطيبة أصيب شاب بجراح متوسطة في جريمة إطلاق نار وقعت في ساعات متأخرة من الليل.

وتلقت طواقم الإسعاف بلاغا عن جرحى في بلدة جلجولية، وعلى الفور هرع طاقم طبي للمكان وقدم الإسعافات الأولية لشابين ونقلهما على وجه السرعة وهما بحالة وصفت بين الخطيرة جدا والمتوسطة، إلى مستشفى "بيلنسون" في بيتح تكفا لاستكمال العلاج.

وفتحت الشرطة تحقيقا في ملابسات الجريمة، دون أن تعلن عن تنفيذ أي اعتقالات.

ودلت التحقيقات الأولية أن شابا (35 عاما)، أصيب بجراح بالغة الخطورة، جراء جريمة إطلاق نار، بينما أصيب شاب آخر (31 عاما)، بجراح وصفت بالمتوسطة، حيث شرعت الشرطة بأعمال تفتيش، ونصبت الحواجز بحثا عن المشتبه بهم بتنفيذ الجريمة.

وشهدت جلجولية خلال الأيام الأخيرة حوادث عنف، شملت إطلاق نار وإلقاء قنابل صوب منازل، التي أسفرت عن أضرار بالممتلكات وواجهات المنازل، دون أن يبلغ عن إصابات بشرية، فيما قدمت بلاغات وشكاوى للشرطة التي لم تحرك ساكنا لمنع فوضى السلاح وحوادث إطلاق النار.

وفي وقت سابق وفي جريمة منفصلة في الطيبة، أصيب شاب في الثلاثينيات من عمره بجراح وصفت بالمتوسطة جراء تعرضه لجريمة إطلاق، حيث نقل إلى مستشفى "مائير" في كفار سابا للعلاج، فيما فتحت الشرطة تحقيقا دون أن تعلن عن تنفيذ اعتقالات.

ويشهد المجتمع العربي تصاعدا خطيرا في أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة عن القيام بعملها في لجم الجريمة وملاحقة عصابات الإجرام وتقديم الجناة للقضاء.

وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري 2022، 86 قتيلا بينهم 11 امرأة، علمًا بأن حصيلة الضحايا في العام الماضي بلغت 111 ضحية بينها 16 امرأة.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top