تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 بمبادرة وحدة المسنين ووحدة العمل الجماهيري في قسم الخدمات الاجتماعية التابع لبلدية أم الفحم وبالشراكة مع جمعية السلام للمسنين، المركز الجماهيري ومدرسة خديجة، تم احياء يوم المسن الفحماوي وذلك في قاعة مسرح وسينماتك ام الفحم، وبمشاركة المئات من ابناء الجيل الذهبي وعائلاتهم وكذلك طالبات من مدرسة خديجة ومدرسة بدايات سخنين، والذين تم استقبالهم بوجبة إفطار وتشريفات خفيفة، افتتح الاحتفال بآيات عطرة من الذكر الحكيم، الكلمة الافتتاحية كانت للأستاذ وجدي حسن جميل - مسؤول ملف الثقافة في البلدية ونائب رئيس البلدية سابقا - بدأ بالترحيب بأبناء الجيل الذهبي وأكد على أهمية دورهم الريادي والمجتمعي، واكد على ضرورة المحافظة على احترامهم واحترام مكانتهم الريادية في المجتمع.


الكلمة التالية كانت للسيدة هيلانة كامل - مديرة قسم الرفاه والخدمات الاجتماعية والتي تحدثت بدورها عن الخدمات والرعاية المقدمة لأبناء الجيل الذهبي مثل المراكز اليومية والاطر المختلفة، مشروع الحي الداعم وكذلك خدمات وحدة متابعة رعاية المسن وحمايته من الاهمال والاستغلال المالي، وأكدت ايضا على ضرورة استغلال الخدمات والمشاريع من قبل ابناء الجيل الذهبي ووعدت بتقديم المزيد من المشاريع، البرامج والفعاليات التي تساهم في تدعيم وتعزيز مكانة المسن وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة لهم.



ثم كانت كلمة السيد خالد كمال – مدير جمعية السلام الذي بارك بدوره فعالية هذا اليوم، والمحاضرة الاولى كانت للشيخ د. حسين وليد حيث اكد بدوره على ان الدين الإسلامي حفظ للإنسان كرامته، ووفى بحقه، فأمر بإكرامه عند شيبته وحث على القيام بشؤونه. والمحاضرة التالية كانت للدكتورة سارة محاميد وشملت إرشادات صحية توعوية للمسن وذويه وذلك من اجل التغلب على المشكلات الصحية والنفسية التي يتعرض لها كبار السن مثل زيارة طبيب العائلة بصفة دورية للكشف عن أية مشكلات صحية أو نفسية يعانيها المسن وتشجيع كبار السن على المشاركة الأسرية والمجتمعية والتطوع في البرامج الاجتماعية الموجودة، واشارت الى اهمية التأكد من أخذ المسن الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب في وقتها والحرص على تناول غذاء صحي يحتوي على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم والغنية بالفيتامينات والمعادن. المحاضرة الأخيرة كانت للسيد خالد اغبارية - مركّز موضوع التثقيف الصحي في جمعية السلام حيث تحدث بكلمته عن قانون التمريض للرعاية الصحية المنزلية، والذي يمّكن توفير خدمات رعاية شخصية لأبناء الجيل الذهبي الذين يعانون من صعوبات في الأداء الوظيفي في البيت وبالتالي يساعدهم على مواصلة العيش باحترام، وتشمل هذه الخدمة مجموعة متنوعة من الخدمات التي تهدف إلى المساعدة في الأنشطة اليومية، وفي إدارة البيت وحتى أنها تسهل على العائلة رعاية المسن، واختتم الحفل بأناشيد زجلية شعبية هادفة للفنان احمد خالد.


الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top