...... عوني الفزرات هو الضحية الـ74 في المجتمع العربي ... قُتل بعد مقتل والدته بأربع سنوات - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


في جريمة قتل أخرى في المجتمع العربي أدت إلى ارتفاع حصيلة القتلى إلى 74 منذ مطلع العام، قُتل الليلة الماضية في بلدة تل السبع في النقب الشاب عوني عزام الفزرات (26 عاما)، إثر تعرضه للطعن في منطقة العنق، خلال شجار وقع في شمال البلدة مع شبان من عائلة أخرى. وجاءت جريمة القتل بعد نحو أربع سنوات من مقتل والدته أمام أعين أولادها.

وكان الشاب نُقل إلى مستشفى "سوروكا" بئر السبع في مركبة خاصّة، وكان مصابا بعدة طعنات، حيث عمل الطاقم الطبي على محاولة إنقاذ حياته – ولكن اضطر في نهاية المطاف الإعلان عن وفاته.

 نقلا عن مصادر محلية أن شجارا اندلع نحو الساعة العاشرة من ليلة أمس، الأربعاء، في المنطقة الشمالية من بلدة تل السبع بين الضحية وأبناء عائلة أخرى، حيث قام أحدهم بطعنه طعنة قاتلة في منطقة العنق.

وفقد الضحية والدته المرحومة منال الفزرات (40 عاما)، قبل نحو أربع سنوات، بعد أن أطلق مجهول النار عليها في سيارتها أمام اعين أولادها الصغار، حيث كان قاتلها ملثما ويرتدي قبعج تغطي رأسه وقفازات.

وأثارت جريمة قتلها استنكارا شعبيا من ناشطين ومؤسسات وقياديين وأفراد في المجتمع، ونقاشا حادا وتجندا غير مسبوقين في وسائل التواصل الاجتماعي في النقب.

وقالت الشرطة في بيان لها إنها تلقت بلاغا من المستشفى بوصول الشاب المصاب بطعنات سكين عند الساعة العاشرة ليلة الأربعاء، حيث هرع إلى المكان رجال شرطة فتحوا تحقيقا وتمّ التعرف على الضحية وهو من سكان تل السبع، حيث أصيب في البلدة. وتمّ نقل الجثمان إلى معهد الطب العدلي أبو كبير لتشريحه.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top