تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 اقتحمت ثلاث مجموعات من المستوطنين صباح اليوم الاثنين باحات المسجد الأقصى بمناسبة عيد رأس السنة العبرية، حيث تمركزت في ساحة باب المغاربة، ثم تقدمت باتجاه ساحات الأقصى ومسارات المستوطنين، وبالمقابل انتشر المصلون في الساحات وأقاموا الصلوات في عدة مناطق، وسادت اجواء من التوتر. واعتقلت الشرطة 6 شباب من المرابطين الذين تواجدوا في ساحات المسجد الأقصى.

واقتحمت المجموعة الأولى من المستوطنين المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من قوات الشرطة الاسرائيلية، واضطرت الشرطة على تغير مسار الاقتحام بأن يكون من الممر المقابل للكأس بدلا من الساحة المقابلة للمسجد القبلي، حيث يقيم العشرات من المصلين صلاة الضحى في المكان. كما اطلقت المفرقعات في الأقصى، مع بداية اقتحامات المستوطنين له.

ومنذ ساعات الفجر الأولى، بدأ فرض القيود على دخول المصلين الى الأقصى من الرجال والنساء، بمنع الشبان الذين تقل أعمارهم عن ال40 عاماً، واحتجاز الهويات، ولا يزال الحال على ذلك، حيث تخبر الشرطة المنتشرة على أبواب المصلين بالعودة الى الأقصى بعد الساعة الثالثة عصرا "بعد انتهاء فترات الاقتحامات".

كما اعتدت القوات على المصلين خلال تجمعهم في منطقة باب الاسباط والساهرة وباب العامود، وهم في طريقهم الى الأقصى، بمنعهم من الدخول وابعادهم عن المكان.

في ساعات الصباح، بدت الأجواء اكثر توترا، اذ قال المرابطون "التوتر جاء في اعقاب اقتحام المستوطنين المسجد الأقصى بحماية قوات الشرطة، ونحن بدورنا لن نقف مكتوفي الأيدي بل سنواصل التكبيرات والتصدي لهم".

يشار الى انه يتواجد في المسجد الأقصى مرابطون ومرابطات الذين يهتفون بتكبيرات امام المستوطنين، فيما ان قوات الشرطة تنتشر في جميع الزوايا، وتم توثيقهم وهم يعتقلون أحد المرابطين".

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top