أحدث المواضيع
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 أروى غدير هي شابة من بئر المكسور تبلغ من العمر 27 عامًا، وهي زوجة وأم لطفلين، وتعمل سائقة حافلة، وتعتبر المرأة الأولى في قريتها التي تمتهن هذه المهنة.

تقول أروى: "أنا أحب السياقة، وكنت أطمح أن أكون معلمة سياقة، ولكن بعد زواجي قرّرت أن أصبح سائقة حافلة، وبفضل دعم أبي وأمي حقّقت حلمي وأصبحت أول سائقة حافلة في قريتي بئر المكسور".

وتابعت قائلة: "لم تعترض الكثير من الصعوبات طريقي، ولكن لا بد وأنني تعرّضت لبعض الانتقادات بالذّات لأنني امرأة، وكنت أسمع أحيانًا تساؤلات حول طبيعة عملي، وكيف أوفق بين العمل والمنزل، ولكّني أقول بأنّها مهنة مثل أي مهنة أخرى، ويمكن لأيّ امرأة خوض هذه التجربة الأكثر من رائعة والانخراط بسوق العمل وسياقة الحافلات".

وأكملت: "كَوْني الأولى في هذه المهنة في قريتي، ربّما أكون قد فتحت الباب أمام باقي النساء اللاتي يحبن ممارسة ذات المهنة ولكنّهن يشعرن بالخجل أو يأخذن بعين الاعتبار كلام الناس، ولكن إرضاء الناس غاية لا تُدرك، وهذه المهنة أعتبرها مصدر فخر لي ولكل شخص يعمل بها، وأنا أدعم كل امرأة تريد أن تدخل بهذا المجال، هذه المهنة غير مخجلة وغير مخيفة، فقط عليك أن تثبتي نفسك وأن تحقّقي ذاتك وأحلامك بالسعي وراءها".

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

اخبارمحليه

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top