تابعنا عبر قناتنا في التليجرام




 أظهر استطلاع نشرته صحيفة "معاريف" اليوم، الجمعة، أن أيا من المعسكرين لن يحصل على أغلبية المقاعد في الكنيست لو جرت الانتخابات الآن، بالرغم من وجود تغييرات عدد المقاعد التي يحصل عليها قسم من الأحزاب، لكن هذه التغيرات تبقى داخل كل معسكر، أي أن الأصوات لا تنتقل من معسكر إلى آخر.

وبقي معسكر أحزاب اليمين في المعارضة، بقيادة بنيامين نتنياهو، أكبر من معسكر الأحزاب التي تشكل الحكومة الحالية. إلا أن قائمة "الروح الصهيونية" برئاسة وزيرة الداخلية، أييليت شاكيد، والتي تؤيد عودة نتنياهو إلى الحكم، لم تتجاوز نسبة الحسم. وما زالت القائمة المشتركة مستقرة عند 6 مقاعد في هذا الاستطلاع.

وحصل معسكر نتنياهو في هذا الاستطلاع على 58 مقعدا، موزعة كالتالي: الليكود 31 مقعدا، "عوتسما يهوديت" برئاسة الكهاني إيتمار بن غفير 8 مقاعد، شاس 8 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، الصهيونية الدينية برئاسة بتسلئيل سموتريتش 4 مقاعد.

وحصلت الأحزاب التي تشكل الحكومة الحالية على 56 مقعدا، موزعة كالتالي: "ييش عتيد" 23 مقعدا، "المعسكر الوطني" 13 مقعدا، العمل 6 مقاعد، ميرتس 5 مقاعد، "يسرائيل بيتينو" 5 مقاعد، القائمة الموحدة 4 مقاعد.

وبحسب الاستطلاع، فإنه في حال عاد حزبا الصهيونية الدينية و"عوتسما يهوديت" إلى الاتحاد مجددا، فإن قائمة كهذه ستحصل على 13 مقعدا، لكنها لا تغير النتيجة لأن المقعد الإضافي سيكون على حساب الليكود الذي يتراجع إلى 30 مقعدا.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top