مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 حالة من الاستنكار الشديد بعد جريمة مقتل المعلمة رباب ابو صيام من اللد يوم امس رميا بالرصاص امام طفلاتها، ورغم التهديدات التي تلقتها على حياتها والشكاوى التي قدمتها للشرطة الا ان الرصاص قضى على حياتها.

المرحومة كانت تعلم في مدينة اللد، ومنذ فترة انتقلت للسكن في الجنوب بسبب التهديدات، وعندما عادت إلى اللد قتلت بالرصاص.

محمد ابو صيام والد ضحية جريمة القتل قال:"ابنتي كانت جالسة في ساحة البيت، وهناك شخص ملثم كان يرتدي زيا اسود اقتحم الساحة، واطلق عليها الرصاص، ثلاث منها في راسها وثلاث رصاصات في جسدها في الوقت الذي كانت طفلتها ابنة العامين جالسة على ركبتيها، وقد حاولت زوجتي الدفاع عنها الا ان القاتل قام بدفعها".

واضاف:"لقد رفضنا ان تكون ابنتنا في ملجأ بسبب التهديدات التي تلقتها، وقررنا نقلها الى بيت في منطقة النقب، ويوم الجمعة ضابط في الشرطة قال لي "ابنتك في خطر كبير، ويجب بان لا تعود الى اللد". يوم امس تفاجأنا عندما حضرت وذكرت بانها تريد ان تشاهد اطفالها، ومؤسف انها قتلت بدم بارد".

ثم قال: "ابنتي انسانة طيبة وخلوقة ، ونعتز بها كثيرا، وكانت مشتاقة لأطفالها، ومؤلم جدا ما حصل معها".

وفي حديث مع شقيقتها هدى ابو صيام قالت: "لقد فقدنا انسانة عزيزة على قلوبنا التي ضحت بحياتها من اجل اطفالها. الضحية كانت تتلقى تهديدات بعد ان انفصلت عن طليقها، وفي مرة من المرات قال لها "سوف اريك ماذا يعني طلاق"، وفي الأيام الأخيرة قالت لنا المرحومة "إذا قتلوني فحافظوا على الأطفال، فهم أمانة في أعناقكم"، حيث أنّها شعرت بانها ستقتل والجميع يعرف من قتل شقيقتي".

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top