تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

  


معطيات مبادرات إبراهيم: 

47 ضحية جراء العنف والجريمة في المجتمع العربي خلال النصف الأول للعام 2022 

״معالجة الظاهرة بدأت، ولكن الطريق ما زالت طويلة״

فقد 47 فلسطينياً من مواطني الدولة، حياتهم في ظروف تتعلق بالعنف والجريمة في النصف الأول من عام 2022. مقارنة بـ 52 ضحية في نفس الفترة من العام الماضي.

تُظهر المعطيات التي أعدّتها جمعية مبادرات إبراهيم أنه منذ بداية العام وحتى نهاية شهر تموز 2022، غالبية الضحايا (62٪) تتراوح أعمارهم بين 30 عامًا أو أقل. وأصغر الضحايا هو عمار حجيرات البالغ من العمر 4 سنوات من بئر المكسور. في معظم الحالات (81٪) كان القتل بسلاح ناري. ومن بين الضحايا الـ 47 ، هناك 6 نساء.




المعطيات بالأرقام: 

بلغ عدد الضحايا خلال النصف الأول من العام الحالي 47 ضحية. في النصف الأول من عام 2019 ، كان هناك 32 ، وفي عام 2020 كان هناك 41 ، وفي عام 2021 كان هناك 52.

قتل 45 عربيًا فلسطينيًا من مواطني الدولة و 2 آخرين من غير المواطنين. ضحية واحدة كانت في ظروف تتعلق بنشاط الشرطة.

29 من الضحايا حتى سن 30 (شامل). أصغر ضحية كانت تبلغ من العمر 4 سنوات وقت وفاتها، وأكبرها كانت تبلغ من العمر 55 عامًا.

38 من الضحايا نتيجة اطلاق نار. 

10 ضحايا من البلدات المختلطة.

في 6 حالات فقط تم فك لغز الجريمة (أي، تم تقديم لوائح اتهام) 

 يقولون في مبادرات ابراهيم: "انطلقت الخطة الحكومية "المسار الآمن" للقضاء على الجريمة في المجتمع العربي، لكن يتطلب معالجة مكثفة للعوامل المتعمقة: التعليم، وتوظيف الشباب العاطلين عن العمل، والخدمات المصرفية وإتاحة الوصول إلى رأس المال، والتخطيط والبناء، وحل ضائقة السكن، وتحسين البنية التحتية.

 يجب أن يتم التعامل مع العنف والجريمة، سواء في عمل الشرطة أو في عوامل العمق مع المجتمع العربي - وليس تجاوزه أو ضده، كما تم بالفعل.

على الحكومة الإسرائيلية استكمال خطط الحكومة للتعامل مع ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع العربي واستنفاد الميزانيات المخصصة لآخر شيكل."


يشار الى أن خلال اليوم الأول من النصف الثاني لهذا العام حدثت جريمتي قتل وبذلك يصبح عدد الضحايا منذ بداية العام الى 49


الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top