تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


ينال الشاب محمد مفلح خمايسي من قرية كفر كنا حريته، اليوم الجمعة، والذي كان قد اعتُقل في أحداث القدس والأقصى في رمضان الأخير، نيسان/ أبريل 2022 الماضي.

وقررت محكمة الصلح في الناصرة، أمس، إطلاق سراح خمايسي، على الرغم من رفض النيابة قرار المحكمة وإصرارها على طلبها بعدم إطلاق سراحه وإبقائه رهن الاعتقال، إلا أنه وبجهود محامي الدفاع، محمد سعيد، قررت المحكمة تسريح الشاب بشروط مقيده وتحويله إلى الحبس المنزلي.

 وطلبت النيابة عدم تسريح خمايسي لغاية اليوم، ليتسنى لها تقديم استئناف للمحكمة المركزية، ووافقت محكمة الصلح على ذلك.

وفي وقت لاحق، تقدمت النيابة برسالة إلى المحامي محمد سعيد تبلغه بفرارها عدم الاستئناف، وعليه ييتم إطلاق سراح خمايسي، اليوم الجمعة.




ومما يذكر أنه جرى اعتقال خمايسي في أحداث المسجد الأقصى المبارك الأخيرة، إذ شهدت مدينة القدس بشكل عام والمسجد الأقصى بشكل خاص اعتداءات واقتحامات للمستوطنين وأجهزة الأمن الإسرائيلية في شهر رمضان السابق.

واقتحمت القوات الإسرائيلية المسجد القبلي بعدما حاصرت المعتكفين فيه، واعتدت على المتواجدين هناك، وألقت قنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي، واعتقلت من داخل المسجد نحو 500 شخص وفقا للمحامين. وكانت قد أفرجت السلطات الإسرائيلية عن الغالبية العظمى من المعتقلين، لكن العشرات من الضفة الغربية والقدس ومناطق الـ48 لا زالوا رهن الاعتقال.

 

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top