تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


أعربت السيدة بديعة خنيفس والتي تعمل في وحدة النهوض بمكانة المرأة في شفاعمرو عن حزنها وألمها الشديد جراء فقدان ابنتها جوهرة البالغة من العمر 28 عامًا والتي قتلت في انفجار سيارتها بسبب عبوة ناسفة ألصقت على سيارتها.

وقالت الأم من بيت العزاء: "يا ملاكي يا ابنتي لقد أصبحت مشهورة اليوم ولكن كيف؟ من وراء جريمة قتلك!لا تلوموني على حالتي هذه فابنتي قتلت ولا أعرف من الذي قتلها، كل ما أعرفه أنّه لم تعد موجودة هنا بيننا".

وتابعت الأم: "ابنتي اغلى ما املك، فكيف يمكن لي ان ادخل البيت بدونها، فسوف اشتاق لها كثيرا". نساء تواجدن هناك قلن: "الأم بوضع نفسي سيء للغاية، فهي لا تستطيع استيعاب ما حصل لأنّها فقدت ابنتها.
 



الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top