تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 


دعا وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، المواطنين الإسرائيليين لعدم السفر الى تركيا واسطنبول وناشد المتواجدين هناك بالعودة فورًا الى البلاد.

 وجاء تصريح لابيد في أعقاب ما أسماه "تهديدات أمنية ايرانية على الإسرائيليين في تركيا". والجدير ذكره أنّه كانت قد كشفت مصادر أمنية إسرائيلية، الأحد، عن إحباط عملية إيرانية ضدّ اهداف إسرائيلية في تركيا خلال الشهر الماضي، وذلك بالتنسيق والتعاون مع السلطات الأمنيّة التركية، وفقًا للمصادر. 

ووفقًا لما نقلته قناة "كان" العبرية عن المصادر الأمنية الإسرائيلية فإنّه" كان قد أطلع مسؤولون أمنيون إسرائيليون نظرائهم في تركيا على نية تنفيذ الهجوم الإيراني وطالبوهم بالتحرك ضدّ الشبكة الإيرانية التي تعمل في تركيا وتحاول تنفيذ الهجمات ضد أهداف إسرائيلية، وبالفعل تمّ العمل بشكل مشترك لإحباط هجوم على الأراضي التركية"، كما ورد في التقرير. 

وفي العودة إلى تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي فقد قال إنّه:"في أعقاب أحداث الأسابيع الأخيرة في تركيا وبعد سلسلة من محاولات الهجمات الإرهابية الإيرانية ضد الإسرائيليين الذين ذهبوا في إجازة في اسطنبول، ندعو الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى اسطنبول ..إذا لم تكن لديك حاجة ماسة فلا تسافر إلى تركيا. إذا كنتم في اسطنبول الآن، عودوا إلى إسرائيل في أسرع وقت ممكن".

وأضاف لابيد:"المنظمات الأمنية الإسرائيلية ، وزارة الخارجية ، مكتب رئيس الوزراء، كنّا كلنا شركاء في الأسابيع الأخيرة في جهد هائل أنقذ حياة الإسرائيليين.. لقد عاد بعضهم إلى إسرائيل وتجول بيننا دون أن يعرف أن حياتهم قد أنقذت."، وتابع:"هذه الحوادث الإرهابية تستهدف الإسرائيليين الذين سافروا لقضاء عطلة، إنهم يختارون عمدا مواطنين إسرائيليين لاختطافهم أو قتلهم. يمكن أن يحصل هذا مع أي شخص. هذا خطر حقيقي وفوري."، كما قال.

يشار أخيرًا إلى أنّ إسرائيل كانت قد أصدرت يوم 30.05.2022 تحذيرًا مشددًا للمواطنين من السفر إلى تركيا، تحسبا من محاولات إيرانية لاستهدافهم انتقاما لاغتيال الضابط في الحرس الثوري الإيراني، العقيد صياد خدائي، قرب منزله شرق العاصمة طهران.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top