تابعنا عبر قناتنا في التليجرام



 خلال عطلة نهاية الأسبوع، ردت عضو الكنيست المتمردة على دعوات قليلة فقط من قادة التحالف لكن من الواضح أن الضغط الشديد الذي مورس عليها خلال الأيام الثلاثة الماضية قد أعطى إشاراته. بحسب ما نشر موقع واينت.

تم تنفس الصعداء مساء الخميس بعد محادثة هاتفية طويلة مع وزير الخارجية يائير لابيد وستصل اليوم (الأحد) ريناوي الزعبي إلى وزارة الخارجية في القدس للتباحث مع رئيس الوزراء البديل سبل حل الأزمة التي نشأت.

نقلت معظم رسائلها من قبل ريناوي الزعبي عبر أقرب وزير لها، عيساوي فريج، ورئيس القائمة الموحدة منصور عباس، اللذان تأكدا أنها لا تنوي فك الائتلاف كما واوضحت أنها ستحضر لقاء مع لابيد مع قائمة مطالب للمجتمع العربي تنوي الترويج لها مقابل دعمها المستمر للتحالف.

كما قال مسؤولو التحالف الليلة أن الأزمة الحالية تتجه نحو حل، لكن الأجواء في التحالف لا تزال صعبة. في هذه المرحلة، ليس من الواضح إلى أي مدى سيتمكن الائتلاف من الاستمرار، والشعور العام هو أن كل عضو كنيست يشعر أنه قادر على الضغط على كل شيء.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top