مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 كشفت صحيفة The Washington Post الأمريكية الخميس 12 مايو/أيار 2022 أن الجيش الإسرائيلي يحقق في اتهام أحد عناصره بقتل الصحفية شيرين أبوعاقلة أثناء أدائها مهامها في مخيم جنين، في محاولة من تل أبيب للتملص من مسؤوليتها، وذلك بعد أن تراجعت في وقت سابق عن روايتها تحت ضغوط دولية بشأن استشهاد شيرين، إذ كشف مسؤول عسكري أنه لا يمكن استبعاد أن تكون الرصاصة التي قتلت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة صادرة من الجانب الإسرائيلي.

وبدوره أكد موقع "والا" الإسرائيلي أن الجيش الإسرائيلي لا يستبعد في هذه المرحلة أن تكون قواته استهدفت "بالخطأ" مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، فأردتها قتيلة.

 الجيش الإسرائيلي قال إنه تم تحديد حالة إطلاق نار من قبل الجانب الإسرائيلي، يُعتقد أنها تسببت في استشهاد شيرين أبو عاقلة. وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أن تحديد المسؤول عن مقتل أبو عاقلة، سيكون صعباً دون الحصول على الرصاصة القاتلة، على حد تعبيره.

كما أكد أنه كان لدى الجنود الإسرائيليين مجال رؤية واضح، لكن الرصاصة ربما ارتطمت بأرض أو حائط، ثم أصابت شيرين، وفق قوله.

تضارب في رواية إسرائيل 

يشار إلى أن إسرائيل ومنذ استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة غيرت روايتها مرات عديدة بشأن اغتيال شيرين، إذ اتهمت في البداية المقاومة الفلسطينية باغتيالها لتظهر تقارير تفند روايتها؛ إذ كشف مركز "بتسيلم" الحقوقي الإسرائيلي تناقضاً بين رواية الجيش الإسرائيلي، وما حدث بالفعل، في حادثة مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، في مخيم جنين للاجئين، شمالي الضفة الغربية.

إذ قال "بتسيلم" في سلسلة تغريدات على تويتر، الأربعاء 11 مايو/أيار 2022: إنه "ينشر مواد تكشف زيف مزاعم الحكومة الإسرائيلية حول القتل". وأضاف: "نُظهر أنه كان من المستحيل أن يقتل المسلح الفلسطيني الذي شوهد في الفيديو، شيرين (أبو عاقلة)".

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، قد نشر شريط فيديو، لمسلح فلسطيني وهو يطلق النار على ما يبدو أنهم جنود إسرائيليون.

لكن بتسيلم، تمكّن من تحديد مكان مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، التي تحمل الجنسية الأمريكية، ومكان المسلحين الفلسطينيين. ويتضح، من خلال برنامج تحديد المواقع أن الموقعين مختلفان.

إذ قال: "وثّق باحث بتسيلم الميداني في جنين هذا الصباح بالضبط المواقع التي صُوِّر فيها المسلح الفلسطيني في شريط فيديو وزعه الجيش الإسرائيلي، وهو يطلق النار، وكذلك المكان المحدد الذي قُتلت فيه الصحفية شيرين أبو عاقلة".

اغتيال صوت فلسطين 

يأتي هذا على وقع صدمة استشهاد الصحفية الفلسطينية  شيرين أبو عاقلة، الذي أثار صدمة في العالم؛ حيث أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهادها برصاص الجيش الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية.

وقالت الوزارة الفلسطينية، في تصريح مقتضب، إن الصحفية شيرين استشهدت جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين، كما ذكرت أن الصحفي علي السمودي أُصيب برصاصة في "الظهر"، ووَصفت وضعه بالمستقر.

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، عن الصحفي المصاب السمودي، قوله إنه كان يتواجد برفقة "أبو عاقلة"، ومجموعة من الصحفيين في محيط مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأممية "أونروا"، قرب مخيم جنين، وكان الجميع يرتدون الخوذ والزي الخاص بالصحفيين.

نشر ناشطون ووسائل إعلام فلسطينية، الأربعاء 11 مايو/أيار 2022، فيديوهات للحظة استشهاد الصحفية في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها اقتحام قوات الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين؛ حيث أظهرت الفيديوهات تعرضها لإصابة خطيرة في الرأس، رغم أنها كانت ترتدي سترة واقية ضد الرصاص.

والصحفية أبو عاقلة من مواليد مدينة القدس عام 1971، وحاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك بالأردن، وهي تحمل أيضاً الجنسية الأمريكية.


0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top