مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


قبلت المحكمة المركزية في تل أبيب، اليوم الثلاثاء، استئناف الشرطة بشكلٍ جزئي، والذي قدمته ضد قرار تسريح الطالب الجامعي وعضو سكرتارية "جفرا" - التجمع الطلابي في جامعة تل أبيب، أحمد توفيق جبارين، ومددت اعتقاله لغاية يوم غد الأربعاء.

وادعى ممثل الشرطة في الجلسة أن "الطالب أحمد جبارين اعتدى على أحد عناصر الشرطة، وتسبب له بإصابة، وقام بتهديد عناصر الشرطة".

وردت المحامية الموكلة بالدفاع عن جبارين، أفنان خليفة، بالقول إن "أأحمد جبارين تعرض للإصابة خلال الاعتقال، ويمكن رؤية ذلك على وجهه، إضافة إلى أن أفراد الشرطة هم الذين اعتدوا عليه وضربوه".



وأكدت أن "موكلي ينفي كل الشبهات التي وجهتها الشرطة ضده، وكل ما حدث هو بسبب استفزاز عناصر الشرطة، وليس العكس. كنا نرى ذلك في أشرطة الفيديو، وهي بحوزتنا".

وشارك عدد من الطلاب الجامعيين في الجلسة، دعما وإسنادا لزميلهم الطالب أحمد جبارين، مستنكرين قرار الشرطة تقديم استئناف على قرار تسريحه، وهو معتقل منذ يومين.


جفرا - التجمّع الطلابي: اتهامات الشرطة كاذبة وما يحصل هو ملاحقة سياسية واضحة



 

وأكدت جفرا - التجمّع الطلابي في جامعة تل أبيب أن "كون ما تقدمت به الشرطة للمحكمة هو عبارة عن أكاذيب وخزعبلات تجاه أحمد، وكان ضعف حجتها واضحًا لكل من حضر الجلسة"، كما أكدت أن "اعتقاله كان بغير حق، وتم الاعتداء عليه أمام مئات الطلاب، وعلامات الضرب لا زالت واضحة على جسده، وسرعان ما سيتمخض الجبل ويلد فارًا، وسيتبين زيف ادعاءات الشرطة الإسرائيلية في القريب العاجل، فقد اعتدت الأخيرة على طلابنا بوحشية، وما عنادها الآن سوى محاولة لتبرير عنفها غير المبرر وملاحقة الحركة الطلابية الفلسطينية في الجامعات".

وطالبت جفرا، جامعة تل أبيب، بـ"تحمل المسؤولية تجاه طلابها الذين تم الاعتداء عليهم، وأن تتوقف عن لوم الطلاب الفلسطينيين الذين قاموا بحقهم الشرعي تجاه شعبهم وقضيتهم بإحياء ذكرى النكبة الـ74، فهناك من أتى ليحتفل بنكبة شعبنا ويعتدي علينا تحت رعاية الشرطة وأمن الجامعة، وذهب لبيته بعدها لينام في سريره بدون أن تدفعه الشرطة أي ثمن".

وأنهت جفرا بالقول إنه "نعتز بأحمد جبارين، وبعشرات الطلاب الذين رافقوه في جلسات اليوم وأمس، ونطالب بإطلاق سراحه فورا، ووقف التحريض الأرعن على الحركة الطلابية وأعضائها والعلم الفلسطيني".

وكانت محكمة الصلح في تل أبيب قد قررت، ظهر أمس الإثنين، إطلاق سراح الطالب الجامعي وعضو سكرتارية "جفرا" - التجمع الطلابي في جامعة تل أبيب، أحمد جبارين، بشروط مقيّدة، وأعطت الشرطة ساعات للاستئناف على القرار.




وزعمت الشرطة أن الطالب جبارين اعتدى على شرطي، خلال التحضير لبدء برنامج مراسم إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية في جامعة تل أبيب، أول من أمس الأحد.

ويُذكر أن الطلاب العرب كانوا في مساحتهم المخصصة لانعقاد البرنامج، وهي أصلا مُحاطة بسواتر حديدية وضعتها الشرطة والطلاب العرب يخرجوا من تلك المساحة، ومن بادر للتهجم والاستفزاز والاعتداء هم ناشطو اليمين المتطرف من طلبة الجامعة.
 
وتدخلت الشرطة لتوفير الحماية للمُعتَدين وعليه اعتقلت ثلاثة3 طلاب عرب وهم: أحمد جبارين ونمر أبو أحمد ورامي خطيب.

وأطلقت الشرطة سراح الطالبين أبو أحمد وخطيب، مساء الأحد، وأبقت على جبارين رهن الاعتقال.






0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top