مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


ضمن فعاليات ​الجولة 32​ من منافسات ​الدوري الاسباني​ " الليغا "، حقق نادي ​فياريال​ فوزاً مهماً امام ​خيتافي​ وبواقع 2-1 وبهذا الفوز عزز فياريال موقعه في المركز السابع فيما واصل خيتافي تواجده في المركز الـ15.

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة من جانب لاعبي فياريال حيث تمكن المهاجم جيرار مورينو من خطف هدف التقدم للغواصات الصفراء في الدقيقة 7 بعد تمريرة حاسمة من باكو الكاسير وواصل لاعبو فياريال تفوقهم الكبير وتمكن مانو تريغيروس من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 16 بعد تمريرة حاسمة من مورينو، وبعدها حاول لاعبو خيتافي القيام بردة فعل سريعة وأهدر ماورو ارامباري فرصة ذهبية امام مرمى الخصم بعد تصدي مميز للحارس جيرونيمو رولي وواصل الفريق المدريدي ضغطه في محاولة لتقليص الفارق ولكن الحظ عاندهم وبدوره لم يستغل لاعبو فياريال الفرص الخطيرة التي سنحت لهم لينتهي هذا الشوط بتقدم الغواصات الصفراء وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني أجرى مدرب خيتافي كيكي فلوريس تبديلات سريعة في صفوف فريقه في محاولة لتحسين المردود الهجومي لفريقه وبدوره ردّ عليه المدرب أوناي ايمري بتبديلات مضادة وفي الدقيقة 63 تمكن انيس اونال من تقليص الفارق لخيتافي بعد تمريرة حاسمة من ماتياس اولفيرا ميرامونتيس، وهذا الهدف منح لاعبو الفريق المدريدي أفضلية كبيرة حيث واصلوا ضغطهم المستمر في ظل تراجع لاعبي فياريال الى الوراء وبدوره فشل لاعبو الغواصات الصفراء من القيام بأي ردة فعل هجومية تذكر حيث غابت خطورتهم بشكل كبير، وفي الدقائق الـ15 الأخيرة واصل لاعبو خيتافي سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء في محاولة لخطف هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز فياريال وبواقع 2-1.



ضمن فعاليات ​الجولة 32​ من منافسات ​الدوري الاسباني​ " الليغا "، حقق نادي أوساسونا فوزاً ثميناً امام ​فالنسيا​ وبواقع 2-1 لينجح أوساسونا من خطف المركز التاسع من الخفافيش والذي تراجع الى المركز العاشر.

وكان الشوط الاول قوياً ومثيراً وخصوصاً من جانب لاعبي فالنسيا حيث نجحوا في وضع لاعبي ​اوساسونا​ تحت ضغط كبير ورغم السيطرة النسبية على الكرة الا ان لاعبي الخفافيش نجحوا في وضع الخصم تحت نيران ضغطهم وتألق حارس أوساسونا سيرجيو هيريرا بشكل كبير حيث أنقذ فريقه من أهداف محققة وبدوره حاول لاعبو اوساسونا القيام بهجمات مركزة ولكن اللمسة الأخيرة غابت عنهم، ولم ينجح لاعبو فالنسيا من استغلال الفرص التي سنحت لهم لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من الجانبين حيث نجح تشيمي افيلا من منح اوساسونا التقدم في الدقيقة 50 من ضربة جزاء وبعدها ألغى حكم اللقاء هدف للاعبي فالنسيا هوغو غيلامون في الدقيقة 55 بعد مراجعة تقنية الفيديو وجود لمسة يد، وبعدها لجأ مدربا الفريقين إلى إجراء التبديلات في صفوفهما في محاولة لتعزيز تقدم اوساسونا ومحاولة التعديل من جانب لاعبي الخفافيش، وبعدها تمكن انتي بودمير من خطف هدف ثاني لأوساسونا في الدقيقة 74 بعد تمريرة حاسمة من روبين غارسيا، وفي الدقائق الـ15 الأخيرة حاول لاعبو فالنسيا الضغط بقوة على مرمى الخصم ولكن محاولاتهم باءت بالفشل وبدوره لم ينجح لاعبو أوساسونا من اقتناص هدف ثالث وفي الدقيقة 83 قلص كارلوس سولير الفارق لفالنسيا من ضربة جزاء لتنتهي المباراة بفوز أوساسونا وبواقع 2-1.


الليغا: ديبورتيفو الافيس يتخطى رايو فاليكانو بهدف نظيف


ضمن منافسات ​الجولة 32​ من ​الدوري الاسباني​ لكرة القدم "لا ليغا"، نجح فريق ​ديبورتيفو الافيس​ في تحقيق الفوز على ضيفه رايو فاليطانو بنتيجة 1-0، لينجح رجال المدرب خوسيه لويس مينديليبار في تحقيق ثلاث نقاط هامة في صراع الهبوط.


وبهذا الفوز المهم، رفع ديبورتيفو الافيس رصيده الى 25 نقطة في المركز 19 قبل الاخير، في حين تجمد رصيد فاليكانو عند النقطة 34 في المركز 14.

وبالعودة الى اجواء المباراة، فقد كان الشوط الاول بين الفريقين متقارب من حيث الاداء، الا ان الكفة كانت لصالح ​رايو فاليكانو​ الذي استحوذ على الكرة، حيث كثف الفريق الضيف محاولاته على مرمى الافيس، الا ان محاولاته باءت بالفشل، ومن جانبه حاول الافيس استغلال عامل الارض والجمهور من اجل افتتاح التسجيل، لكنه افتقد اللمسة الاخيرة امام مرمى فاليكانو، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي 0-0.

وفي الشوط الثاني، واصل رايو فاليكانو سيطرته على الكرة رغم خروج اصحاب الارض من مناطقهم في محاولة لخطف هدف التقدم، واجرى مدرب الافيس تبديلاً مبكراً في الدقيقة 46، وبعد عدة محاولات لالافيس، نجح خوسيلو في تسجيل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 64 بعد اسيست من مانو غارسيا لتصبح النتيجة 1-0، ومن جانبه اجرى مدرب رايو فاليكانو ثلاث تبديلات دفعة واحدة من اجل ادراك التعادل، الا انه عانى في فك شيفرة دفاعات فريق الافيس الذي تراجع الى مناطقه الخلفية من اجل الحفاظ على نتيجة اللقاء، واضاف بعدها حكم اللقاء 8 دقائق وقت بدل ضائع لكن دون تغيير في النتيجة لتنتهي المباراة بنتيجة 1-0.

الليغا: التشي يجرّ مايوركا لخسارة جديدة بثلاثية نظيفة



ضمن منافسات ​الجولة 32​ من ​الدوري الاسباني​ لكرة القدم "لا ليغا"، نجح فريق ​التشي​ في تحقيق فوزاً مهماً على نظيره ​ريال مايوركا​ بنتيجة 3-0، ليعود رجال المدرب فراشيسكو رودريغيز الى سكة الانتصارات بعد سلسلة من الخسائر.

وبهذا الفوز المهم، رفع التشي رصيده الى 35 نقطة في المركز 13، في حين توقف رصيد ريال مايوركا عند النقطة 29 في المركز 17.

وبالعودة الى اجواء المباراة، فقد نجح التشي في بسط سيطرته الكاملة على مجريات الشوط الاول، حيث وصلت نسبة الاستحواذ بالكرة الى 70%، في حين تراجع فريق ريال مايوركا الى مناطقه الخلفية للحد من خطورة اصحاب الارض، وحاول التشي افتتاح التسجيل مبكراً الا ان اللمسة الاخيرة غابت امام مرمى فريق الخصم، وبدوره حاول مايوركا استغلال التقدم الهجومي لاصحاب الارض، الا ان هجماتهم لم تسفر عن اي تغيير في النتيجة، وفي الدقيقة 42 منح فيديل تمريرة حاسمة لظهير التشي جوهان موخيكا الذي سجل هدف التقدم لفريقه لتصبح النتيجة 1-0، وحاول التشي تعديل النتيجة لكنه فشل لينتهي الشوط الاول 1-0.

وفي الشوط الثاني، اجرى مدرب مايوركا تبديلات مبكرة من اجل تنشيط الخط الامامي، لكن محاولات مايوركا لم تصل لمرحلة الخطورة، ليرد التشي في الدقيقة 58، اذ نجح فيديل ايضاً بمنح كرة حاسمة لزميله بيدرو بيغاس الذي ضاعف النتيجة لفريقه 2-0، وقام مدرب التشي باجراء تبديلات من اجل اراحة لاعبيه، وفي الدقائق العشرة الاخيرة، سجل كانغ ان لي هدف في مرمى فريقه، لتصبح النتيجة 3-0 وتصعب الامور على مايوركا الذي فشل في تقليص الفارق في الدقائق الاخيرة من عمر المباراة لتنتهي 3-0.

الليغا: ريال سوسييداد يكتفي بالتعادل السلبي امام ضيفه بيتيس


ضمن منافسات الجولة الـ 32 من ​الدوري الاسباني لكرة القدم​، اكتفى فريق ​ريال سوسييداد​ بالتعادل السلبي في المباراة التي استضاف بها نظيره ​ريال بيتيس​ في عقر داره.


بدأ اللقاء بحذر كبير بين الفريقين حيث اعتمد كلا المدربين على الهجمات المرتدة التي باءت بالفشل، وفي الشوط الثاني سيطر لاعبو ريال سوسييداد على الكرة بشكل كبير وانما بغياب أي فعالية هجومية تذكر في ظل اداء دفاعي منظم من جانب لاعبي الضيوف والذين بدورهم غابت خطورتهم بشكل كبير في الجانب الهجومي، ولتنتهي المباراة بواقع 0 – 0.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top