مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام



مددت محكمة الصلح في مدينة حيفا، اليوم الأحد، اعتقال الشاب عبد الله صالح جبارين من أم الفحم حتى ظهر يوم غد الإثنين، بعد اعتقاله خلال الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك في المصلى القبلي داخل باحات المسجد الأقصى، على يد قوات الأمن الإسرائيلية.

وأفرجت المحكمة عن المعتقل محمد كتّاني من أم الفحم، بشروط مقيّدة منها الحبس المنزلي لمدة 15 يوما، والإبعاد عن القدس المحتلة لمدة 30 يوما.

ومددت المحكمة أيضًا اعتقال الشاب مهدي علاء أبو الحسن من أم الفحم لمدة 3 أيام بعد اعتقاله هو الآخر عند اقتحام المسجد الأقصى.

وترافع عن الشبان، المحامي مصطفى سهيل محاميد، وحسب التوقعات ستمدد المحكمة اعتقال الشبان، لثلاثة أيام إضافية، وذلك حتى يوم الأربعاء المقبل.

وقال المحامي محاميد : إن "الحديث يدور عن أحداث يوم الجمعة الثانية في المسجد الأقصى، ولا توجد أي بيّنات تدين الشبان كما تدعي الشرطة التي تعتمد على مواد سرية".

وأضاف "النيابة العامة طلبت تمديدا لغاية 12 يوما، ولكن بعد اطلاع القاضي على مواد التحقيق، جرى تمديد اعتقال عبد الله جبارين ليوم واحد فقط، فيما جرى تمديد اعتقال الشاب مهدي أبو الحسن لمدة 3 أيام وأطلق سراح الشاب محمد كتاني".

وختم محاميد بالقول إن "معنويات الشبان عالية وهم على ثقة بأنهم لم يرتكبوا أي جرم، إنما كانوا في المسجد لتأدية الصلاة فقط".

ومما يذكر أن قوات الأمن الإسرائيلية اقتحمت المسجد القبلي بعدما حاصرت المعتكفين فيه، واعتدت على المتواجدين هناك وألقت قنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي واعتقلت المئات من داخل المسجد.

وطالت الاعتقالات حينها نحو 500 شخص وفقًا للمحامين. وكانت قد أفرجت السلطات الإسرائيلية عن الغالبية العظمى من المعتقلين، لكن العشرات من الضفة الغربية والقدس ومناطق الـ48 لا زالوا معتقلين.









0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top