مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 عُثر على لطفية زباد من باقة الغربية في فرنسا، فجر اليوم الثلاثاء، والتي اختفت آثارها في عاصمتها، باريس، منذ الثامن من شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

وأكدت أسرة زباد بأنه تم العثور عليها سالمة معافاة، وقد تواصلت معها، قبل ساعات.

وقالت ياسمين قعدان، ابنة لطفية زباد، إنه "بعد اختفاء والدتي لطفية زباد في فرنسا منذ 3 أعوام، عُثر عليها ولقد تواصلنا معها، اليوم".

وأضافت أنه "الحمد لله رب العالمين بأنها على قيد الحياة. فرحتنا لا توصف، فقد تفاجأنا من اتصالها بنا، سيما وأننا لم نستسلم لفقدانها وعملنا جاهدين للعثور عليها. كان شعوري دائما أن والدتي على قيد الحياة وستعود يوما ما إلينا".

وأكدت الابنة بأنها فوجئت بمكالمة هاتفية من والدتها، والتي أبلغتها بأنها بخير، ولا تزال في فرنسا، وكانت تنام غالبية الوقت في الشارع، وتتلقى المساعدة من الناس، مشيرة إلى أن والدتها "تعاني من حالة نفسية، وفي أحيان تفقد ذاكرتها، وقبل يومين التقت بها شابة لبنانية وتحدث معها، وعندما علمت اللبنانية بأن والدتي مفقودة رافقتها إلى محطة للشرطة، وهناك قدموا لها المساعدة وساعدوا أمي للتواصل معنا".

وختمت الابنة بالقول إن العائلة ستباشر العمل من أجل إعادة والدتي إلى البلاد قريبا.

يذكر أن لطفية زباد مواطنة من باقة الغربية فُقدت آثارها، يوم تشرين الأول/ أكتوبر 2019، في أثناء جولة مع ابنتها في باريس. ولم تنجح الشرطة الفرنسية وطاقم الإنقاذ بالعثور عليها على الرغم من مرور ثلاثة أعوام على اختفائها.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top