تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 في الزيارة السياحيّة إلى ألمانيا، قد لا تتقدّم هانوفر المدن الشهيرة في هذه الوجهة الأوروبيّة، ولو أن عاصمة ولاية "ساكسونيا السفلى" الواقعة على ضفاف نهر "اللاين"، تُعرف بأنّها مركز تجاري مهم به. على الصعيد الأكاديمي، تحتوي هانوفر على جامعة وأكاديميّات للموسيقى والدراما والمتاحف والمعارض والمسارح العالميّة، وتشتهر بأنّها مركز للمهرجانات. أضف إلى ذلك، هانوفر مثاليّة للاستكشاف سيرًا على الأقدام. في الآتي، لمحة عن أماكن سياحية جذابة، في المدينة.


حدائق "هيرينهاوزن"
الحدائق عبارة عن عدد من مناطق الجذب الرائعة المبنيّة في مساحة واحدة؛ وهي تشتمل على كلّ من Welfengarten وGeorgengarten أي المتنزهين الجميلين المصمّمين وفق الطراز الإنكليزي، بالإضافة إلى Berggarten الحديقة النباتيّة التي تضم بيوت نبات السحلبيّة (الأوركيد) والنخيل والصبّار. في المكان أيضًا Grosser Garten الحديقة الباروكيّة التي يرجع تاريخها إلى عام 1666. تقدّم الحديقة المذكورة أفضل مثال محفوظ لحديقة باروكية مبكرة في ألمانيا، فهي تضمّ شلّالات ونوافير وأشجار برتقال وحتّى مسرح.
عند الزيارة في الصيف، تحلو المشاركة في إحدى النزهات المسائية، التي تضاء مساراتها بوساطة الإضاءات الرائعة التي تحملها الساعة الشمسيّة الشهيرة عند غروب الشمس. طوال المسير، تذاع الموسيقى الباروكيّة، كما تتاح فرصة شراء فانوس ورقي، وإطلاقه.

"نيو تاون هول"
قاعة المدينة أو "نيو تاون هول"، في لقطة ليليّة
يشار إلى هذا الهيكل الشبيه بالقصر باسم قاعة المدينة الجديدة؛ ترتفع قبة قاعة المدينة الجديدة مع منصة المراقبة الخاصة بها نحو 98 مترًا ويسيطر البناء على أفق المدينة، وذلك على أساس عبارة عن 6026 ركيزة من خشب الزان. لا يفوّت الصعود إلى القبّة، التي يمكن الوصول إليها عن طريق مصعد فريد. هناك، تحلو الإطلالات على المدينة، بالإضافة إلى أهمّية معاينة نماذج للمدينة تظهر تطوّرها على مرّ القرون.

دار الأوبرا
تقع دار الأوبرا على طول شارع Georgstrasse الأنيق؛ يرجع البناء المهيب إلى عام 1852، وهو يحضن راهناً شركة Staatsoper Hannover. بفضل التجديدات الأخيرة للبناء، بما في ذلك التحسينات الصوتيّة، يقدم البناء تجربة من الدرجة الأولى لمحبي الأوبرا خلال الموسم الذي يمتدّ من سبتمبر إلى يونيو، بالإضافة إلى عروض الباليه على مدار العام.


متحف "سبرينجل"
يعدّ متحف سبرينجل الجذّاب من ناحية العمارة، موطنًا لواحدة من أهم مجموعات الفنّ الحديث في ألمانيا. كان تأسّس في عام 1979، وهو عنوان لا بدّ من قصده من السائحين هواة الفنون، لا سيّما أن المتحف يحتوي على مجموعات خاصة ومملوكة للدولة، بما في ذلك أعمال الفنّان المحلّي كورت شويترز، بالإضافة إلى فنانين بارزين آخرين، منهم: ماكس إرنست وبيكاسو وبول كلي... في المتحف أيضاً، مجموعة تبرّع بها الفنّان المعروف نيكي دي سانت فال، بالإضافة إلى منحوتة معدنية كبيرة رائعة من ألكسندر كالدر. بالإضافة إلى القائمة المنتظمة للمعارض الفنية الزائرة في المكان، تقدّم البرامج التعليميّة وورش العمل، والجولات المصحوبة بمرشدين باللغة الإنجليزية. في المكتبة في الموقع مجموعة منوعة من المنشورات ذات الصلة بمحتويات المكان.

متحف ولاية ساكسونيا السفلى
يقع متحف ولاية سكسونيا السفلى قبالة "نيو تاون هول"؛ البناء رائع العمارة، كما هي المعروضات، التي تمثّلها أعمال فنّية ممتدّة تواريخها من القرن الحادي عشر إلى القرن العشرين ضمناً، وتحف من التاريخ الطبيعي، بما في ذلك نموذج لديناصور مصمّم حسب الحجم الطبيعي للكائن المذكور. في قسم الآثار بالمتحف، قطع ترجع إلى خمسمئة عام خلت، وفي قسم الإثنولوجيا مجموعة مبهجة من المعروضات من أنحاء العالم.

حديقة هانوفر للحيوان
هانوفر موطن لخامس حدائق الحيوان في ألمانيا الأكثر قدماً، وروعةً؛ الزيارة إلى هناك بمثابة مغامرة، إذ يمكن للزائرين المشي في مسار يبلغ طوله خمسة كيلومترات لاستكشاف أقسام مختلفة: السافانا الأفريقيّة والغابات المطيرة الهندية والمزرعة النائية وحيّ ساكسونيا السفلى التقليدي وغابة الغوريلا وخليج يوكون الكندي. يضمّ كلّ قسم حيوانات وطيور غريبة في بيئة طبيعيّة من دون أي حاجز مرئي.

الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top