مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 حقق فريق ​ليفربول​ لقب كأس كاراباو وذلك بعد الانتصار الصعب الذي حققه بركلات الترجيح على نظيره ​تشيلسي​ في العاصمة البريطانية، وانتهت المباراة التي اقيمت على ملعب ويمبلي بالتعادل السلبي في وقتها الاصلي بالاضافة الى خوضهما شوطين اضافيين، وذلك قبل ان يتم حسمها بركلات الترجيح بواقع 11 - 10، وكان اللقاء قد شهد العديد من الفرص الخطيرة بالاضافة الى الغاء العديد من الاهداف لصالح كلا الفريقين بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

وكان فريق الريدز قد تأهل الى المباراة النهائية لكأس الرابطة الانكليزية عقب فوزه على نظيره ارسنال بهدفين نظيفين في مباراة الاياب بعد ان تعادلا سلباً في لقاء الذهاب، وفي المقابل عبر فريق البلوز الى هذا الدور بفوزه ذهاباً واياباً على توتنهام بثلاثية نظيفة.

وقبل بداية المباراة، اضطر المدرب الالماني يورغن كلوب الى استبدال تياغو الكانتارا بـ كيتا عقب اصابته خلال عمليات الاحماء، وفي لفتة انسانية، عبّر لاعبو كلا الفريقين عن تضامنهم مع اوكرانيا على هامش الحرب المندلعة مع روسيا.

وفي الدقائق الاولى، تمكن فريق تشيلسي من فرض سيطرته على الكرة حيث شن العديد من الهجمات بهدف افتتاح التسجيل باكراً ولكن فرصه باءت بالفشل، ليدخل فريق ليفربول اجواء اللقاء معتمداً على العرضيات، وكان ابرزها الفرصة التي تصدى لها ميندي بعد تسديدة قوية من كيتا، وبدوره اهدر ماونت مرتدة لفريقه قبل انتهاء فعاليات الشوط الاول.

وفي الشوط الثاني، تمكن فريق البلوز من فرض سيطرته على الكرة وسط غياب ملحوظ لابناء المدرب يورغن كلوب، وذلك لحين الغاء حكم المباراة هدف لـ ماتيب بعد الاستعانة بتقنية الفيديو، لتشتعل اجواء اللقاء حيث تم الغاء هدف لـ هافيرتز ايضاً بداعي التسلل، بينما خاض ليفربول تسديدتين متتاليتين شهدت تألق ملفت من قبل الدفاع والحارس ميندي، ولينتهي بذلك الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل السلبي.

وشهد الشوط الاضافي الاول الغاء هدف لتشيلسي كان قد سجله النجم البلجيكي روميلو لوكاكو بداعي التسلل، ومع بداية الشوط الثاني الاضافي استعان المدرب توماس توخيل بـ جورجينيو بدلا من ماتيو كوفاسيتش، وتم الغاء الهدف الثالث للبلوز بسبب وجود تسلل كان قد احرز النجم الالماني هافيرتز، لتهدأ وتيرة المباراة بين الفريقين حيث كانت فرصهما متواضعة امام المرمى لحين انتهائها، وليتم حسمها لصالح الريدز بركلات الترجيح.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top