مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، إنه مع اكتمال "أنشطة التدريب القتالي، ستعود القوات إلى نقاط تمركزها الدائم".
 
وذكرت الوزارة أن وحدات المقاطعات الجنوبية والغربية العسكرية بعد أن أنهت مهامها، بدأت بالفعل في التحميل على القطارات والسيارات وستبدأ، اليوم الثلاثاء، في التحرك في اتجاه قواعدها، فيما ستعود وحدات منفصلة بوسائلها الذاتية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن "أوكرانيا ودول الغرب تمكنت من ‘منع تصعيد‘ روسي" بحسب كييف.

وتأتي هذه الخطوة في ظل تسارع الأحداث وتفاوت التوقعات والتحليلات لما سيتمخّض عن الأزمة الروسية الأوكرانية.

ومع تصاعد التوتر بين موسكو وكييف والخوف من غزو روسيا لأوكرانيا، ازداد الحديث عن دور حلف الأطلسي "الناتو" والجدل حول انضمام أوكرانيا إليه.

وقال ثلاثة دبلوماسيين إن من المتوقع أن يدشن وزراء دفاع الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي "الناتو" هذا الأسبوع خطة قد تفضي إلى نشر أربع مجموعات قتالية متعددة الجنسيات في جنوب شرقي أوروبا، ردا على الحشد العسكري الروسي على حدود أوكرانيا.

ويجتمع وزراء دفاع دول الحلف يومي الأربعاء والخميس لاتخاذ قرار بشأن إصدار الأمر للقادة العسكريين لوضع خطط نشر مجموعات قتالية، يبلغ قوام الواحدة منها نحو ألف جندي في بلغاريا ورومانيا، وربما في سلوفاكيا والمجر.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الدبلوماسيين الثلاثة قولهم إن "من المرجح أن يوافق الوزراء على الخطوة الأولى، وهي أن يطلبوا من القادة العسكريين وضع خطة مفصلة لنشر المجموعات القتالية الأربع على الأرض".

وأكد الحلف أن تشكيلة المجموعات القتالية المستخدمة في منطقة البلطيق ليست تمركزا دائما للقوات وإنما وجودا "مستمرا" لقوات بالتناوب، كي تصبح خط دفاع أول في حال غزو روسيا أراضي دول بالحلف.

وقال مسؤول بالرئاسة الفرنسية إن القوات الفرنسية سوف تنشر في رومانيا فقط بعد أن يتخذ الحلف قراره، وأن تكوين المجموعات القتالية وتسليحها قد يستغرق وقتا.

 

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top