مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 شارك العشرات من المقدسيين صباح اليوم الأحد، في الوقفة الاحتجاجية أمام مبنى بلدية  القدس  بشارع يافا في القدس، وذلك احتجاجا على سياسة هدم المنازل والمنشآت الفلسطينية بالقدس.

وتعتبر هذه الوقفة الثانية التي ينظمها المقدسيون خلال أسبوع، احتجاجا على عمليات هدم منشآت المقدسيين السكنية والتجارية والزراعية وتشريد المئات من مساكنهم وقطع أرزاقهم.

وخلال كانون الثاني/يناير الماضي، تم توثيق هدم 34 منشأة سكنية وتجارية وزراعية في القدس وضواحيها.

وأُطلقت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لحشد المقدسيين والمتضررين من بلدية الاحتلال في ظل استمرارها في عمليات الهدم في بلدات وقرى القدس.


وجاء في الدعوات أن "بلدية القدس لا ترحم أحدًا، فأوامر الهدم طالت الجميع في القدس بكل أحيائها".

وأضافت أن عمليات التهجير باتت ممنهجة لتفريغ القدس من الفلسطينيين، حيث دعا النشطاء إلى الوقفة الاحتجاجية التي وصفوها بـ "وقفة الرجال"، وقالوا "هبوا إلى الدفاع عن عرضكم وأرضكم وبيوتكم".


وجاء في دعوات الاحتجاج "مئات المنازل في القدس مهددة بالهدم خلال شهور قليلة، وغالبيتها في جبل المكبر".

ويتهدد الهدم الفوري مئات المنازل في القدس وفقا لقانون "كمينتس" المصادق عليه في آواخر العام 2017، (تعديل رقم 116 لقانون التنظيم والبناء)، والذي وضع شروطا تعجيزية لترخيص المنازل وتمديد أوامر الهدم للمنازل غير المرخصة.

وخلال الأشهر القادمة ستشهد القدس أرقاما قياسية لهدم المنازل، وقد تصل إلى 250 منزل ومنشأة نصفها تقريبا في منطقة جبل المكبر، بحيث أن الحلول القانونية لتفادي مجازر الهدم ستكون عاجزة تماما.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top