مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 نظمت لجنة متولي وقف لوبية وأهالي من قرية المهجرة ترافقهم جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين، وقفة احتجاجية في مقبرة لوبية التاريخية، وذلك احتجاجا على اعتداءات ما يسمى بـ"سلطة أراضي إسرائيل" على أراضي القرية ومقدساتها، وإقدامها على إزالة سياج كانت لجنة متولي الوقف قد بنته لحماية القبور والمقدسات من دخول الماشية والحيوانات الضالة إليها.




وعمدت سلطة أراضي إسرائيل إلى إقامة سياج جديد بالقرب من السياج الذي هدمته مع اختزالها لحوالي دونمين من أراضي المقبرة، فيما تجاهلت القبور الشاخصة في الجهة الشمالية من المقبرة، وبدت بعض شواهد القبور القديمة محطمة بسبب مرور الجرافات التي عملت على إزالة السياج الواقي الذي بنته لجنة متولي الوقف.

وشهدت الوقفة الاحتجاجية مشاركة أهالي من لوبية المهجرة والعشرات من الناشطين.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، صورا جوية تاريخية للوبية قبل التهجير، وخارطة رسمها أبناء لوبية لبيوت القرية المهجرة شملت أسماء العائلات التي ملكت وسكنت هذه البيوت.

وقال متولي وقف ومقدسات لوبية، أسد خير الله، إن "هذه المقبرة (رقم قسيمة 108) تم الاعتداء عليها بشكل صارخ عبر إزالة السياج الذي أقمناه لحماية المقبرة مكان السياج القديم المتهدم والذي أقمناه بدافع حماية القبور والمقدسات من الأبقار والحيوانات".



وأضاف "نرفض أن نرى روث الأبقار فوق القبور والمقدسات. تفاجأنا بإزالة السياج وجرف قبرين في الجهة الشمالية من قبل سلطة أراضي إسرائيل، وبعد ذلك وضعت سياج جديد يقتطع دونمين من أراضي المقبرة.

وشدد خير الله على أن "مساحة المقبرة تمتد إلى خارج السياج الذي بنته سلطة أراضي إسرائيل،"، موضحا أن اللجنة تعتزم "التوجه للقضاء كوننا جسما رسميا معتمدا من قبل محكمة شرعية لإعادة السياج على كامل مساحة المقبرة".
 
بدوره، قال نايف حجو، من أبناء لوبية المهجرة إن "ما تقوم به سلطة أراضي إسرائيل هو اعتداء على المقدسات هنا في لوبية، حتى القبور لا تسلم من الاعتداء".


وأضاف "كل ما قمنا به هو بناء سور لحماية القبور. عمدت سلطة أراضي إسرائيل إلى إزالته واقتطاع جزء من المقبرة".

وأكد أن أبناء القرية سيواصلون "ترميم القبور في لوبية وترميم مقام النبي شومين ونعيده إلى مكانته السابقة، كما سنعيد بناء السياج على كامل أرض المقبرة".

وتابع حجو "في لوبية مقبرتين متلاصقتين، بمساحة 7 دونمات، فلوبية كانت بلدا عامرة قبل النكبة والتهجير، وسكنها أربعة آلاف شخص، إذ تم تهجيرهم في فلسطين التاريخية وإلى سورية ولبنان"، علما بأن لوبية تقع إلى الجنوب الغربي من طبرية على الطريق الواصلة بين طبرية والناصرة.









0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top