مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 ما تزال حالة الحزن والألم تسيطر على عائلة دقه من بلدة زيمر، بعد وفاة الطفلة لمار دقة (10 سنوات)، بعد ان فقدت وعيها يوم أمس في مدرستها بشكل مفاجئ .

 والدي الطفلة المرحومه، بهاء واصاله دقة قالوا: "منذ أن تلقينا خبر الوفاة ونحن نكاد لا نصدق بأننا فقدنا ابنتنا لامار الغالية على قلوبنا جميعا".

أضاف والد الطفلة: "خلال عملي اتصلت زوجتي واخبرتني ان سكرتيرة المدرسة اخبرتني ان ابنتنا مرهقه، وعليها الحضور إلى المدرسة، وعندما وصلت زوجتي اتصلت مرة اخرى، وبدأت بالصراخ ابنتنا "راحت"، وفي هذه اللحظة عدت الى البلدة، واخبروني انهم نقلوا ابنتي الى مستشفى هلل يافة، وهناك سألت الأطباء عن صحه ابنتي واخبروني وضعها خطير، وعليكم ان تكونوا جاهزين لأي امر، وبعد مرور نصف ساعه وصلنا خبر وفاة ابنتنا لامار".
 
والدة الطفلة قالت: "وصلت المدرسة، بدأت بالصراخ: اين ابنتي وهناك وجدتها على الأرض، وأدركت ان ابنتي فارقت الحياة"

وتابع بالحديث: "كفى للإشاعات عن ابنتي وانها توفيت بسبب تلقيها تطعيم ضد فيروس كورونا، وهي كانت مصابة قبل نحو شهر وتعافت، ولا تعاني من اي أمراض، وكانت بصحة جيدة".

اما والدة الطفلة فقالت: "سكرتيرة المدرسة اتصلت بي واخبرتني ان ابنتي مرهقه، وعندما وصلت إلى المدرسة، بدأت بالصراخ: اين ابنتي اين ابنتي؟ وهناك وجدتها على الأرض، وفي هذه اللحظات ادركت ان ابنتي فد فارقت الحياة، ثم قدمت سيارة الإسعاف بعد نصف ساعه من الحادث".

بكرا

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top