مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 تدرس وزارة الصحة الإسرائيلية إمكانية السماح لأطباء وطبيبات وممرضين وممرضات، الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا، بالاستمرار في العمل طالما لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس، وفق ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الأحد.


ويأتي ذلك إثر الخشية من دخول عدد كبير من الأطباء إلى حجر صحي، ما سيزيد الأعباء على المستشفيات. ويتواجد حاليا أكثر من ألف من الطواقم الطبية في المستشفيات في حجر صحي.

وتدرس وزارة الصحة هذه الخطوة على خلفية الارتفاع الكبير في عدد المصابين بكورونا يوميا، وارتفاع الحالات الخطيرة بينهم التي وصلت إلى 172 حالة، أمس. وسجلت خلال نهاية الأسبوع الماضي إصابة أكثر من 29 ألف شخص بكورونا، وفق معطيات وزارة الصحة.

وتتوقع وزارة الصحة تغيب آلاف العاملين في جهاز الصحة عن العمل بسبب إصابتهم بكورونا، ويُخشى من أن يؤدي انتشار متحورة "أوميكرون" بين الطواقم الطبية إلى شلل أقسام في المستشفيات وإلى تأجيل علاجات وعمليات جراحية.

وهناك عشرات المرضى بكورونا بين الطواقم الطبية في قسم من المستشفيات، ويستمر عددهم بالارتفاع. ويتواجد في الحجر الصحي عاملون خالطوا مرضى بكورونا وليسوا مصابين بالفيروس بالضرورة.

وحتى نهاية الأسبوع الماضي، تم تسجيل إصابة 200 إصابة بكورونا بين أفراد الطاقم الطبي في مستشفى "شيبا"، و126 في مستشفى "إيخيلوف"، 78 في "بيلينسون"، 74 في "هداسا"، 69 في "شعاريه تسيدك"، 64 في "مئير"، 50 في "رامبام"، 36 في "كابلان"، 29 "أساف هروفيه"، 25 في نهريا و"وولفسون"، 22 في "روتشيلد"، 16 في "برزيلاي" و13 في "بوريا".

وتتوقع كافة التقديرات ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين الطواقم الطبية في الأيام القريبة المقبلة. وأفادت معطيات وزارة الصحة، في نهاية الأسبوع الماضي، بأن 1383 من العاملين في جهاز الصحة، وبضمنهم في صناديق المرضى، هم مرضى مؤكدين بكورونا. وفي المستشفيات هناك 1113 عاملا مريضا بكورونا أو خالطوا مرضى بكورونا.

وإثر هذا الوضع، تستعد وزارة الصحة لاحتمال السماح لعاملين في جهاز الصحة بمواصلة العمل في المستشفيات في حال عدم ظهور أعراض الإصابة بالفيروس على هؤلاء العاملين.

ونقلت الصحيفة عن نائبة مدير صندوق المرضى العام ورئيسة دائرة المستشفيات في الصندوق، د. أورلي فاينشتاين، قولها "إننا نتوقع أن يكون 10% بين العاملين في الطواقم الطبية لدينا في حجر صحي. ونستعد لاحتمال أن يصل عددهم إلى ثلاثة آلاف. وإذا كان العدد مرتفعا بين العاملين الحيويين، في وحدات العلاج المكثف وبين الأطباء المخدِرين على سبيل المثال، فإن هذه ستكون كارثة. وأحيانا يكون تأثير لتغيب عامل أو اثنين، لأننا نعاني من أعباء بسبب الإنفلونزا أيضا. وإذا احتاج الأمر، فإنه من الجائز أن يضطر أطباء مصابون بكورونا ومن دون أعراض أن يستمروا بالعمل في المستشفيات".

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top