مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام




 عممت عائلة ارسلان من الناصرة بيانا، بعد مقتل رسمية بربور (ارسلان) على يد زوجها، قالت من خلاله: نحن آل أرسلان الحاضر والغائب، صغيرنا وكبيرنا نعزي ونواسي أهلنا وأنسبائنا وأنفسنا بوفاة طيبة الذكر وصاحبة العفة والشرف ابنتنا المرحومة "رسمية عمر بربور أرسلان".

ونحن أبناء عائلة أرسلان نشيد بسيرة ابنتنا المرحومة وبأخالقها الحميدة والتي عهدناها وعشنا معها سنوات طويلة مع ابننا "محمود أرسلان" زوجها، الذين عاشا هذه الحياة بالهناء والسرور وكل محبة وكل اخلاص.

نحن آل أرسلان بهذا نستنكر استنكارا شديدا لما حدث لإبنتنا التي اودى بحياتها. ونستنكر أيضا أي كلمة أو إشاعة مغرضة من عناصر شر هدفها تخريب علاقة الأهل بيننا، وكذلك وجود فتنة بين الاهل, ونؤكد أن ما يشاع عن سبب الحدث ليس لنا له أي صلة وكذلك لأبننا محمود.

ونحن آل أرسلان جميعنا نؤكد أن أي كلام ثبت عن لسان ابننا في هذا الصدد نحن جاهزون لنتبرأ منه على هذا الكلام.  والله على ما نقول شهيد. ..




بيان عائلة بربور 

بدورها، قالت عائلة بربور في بيان خاص: قد وقع في عائلتنا ومجتمعنا مصاب جلل في فقدان غاليتنا المرحومه رسميه، وحش مجرم بهيئه انسان يقتل ويسلب روح ام حامل،تعجز الارض بالسنتها عن وصف المصاب وتهتز الاركان.

انسانه آوته واكرمته واقتصت من حياتها وضحت لاجله ولاجل عائلتها، انسانه طاهره مثال للتضحيه والكفاح والعفه والشرف ، ذاك المفترس الوغد خائن الامانه وناكر الفضل قتل نفسين وعائلتين .مذموما يسمى هدم بانانيته ووحشيته وهشة نفسه بيوتا،اجراما تهتز له الارض وتعقد الالسن وتعجز عن الوصف .

رسميه انت ابنتنا غاليتنا قارورتنا وتاج نزين به رؤوسنا ،نفخر بك ابد الدهر ما حيينا،ماسه في صدورنا، ابنك هو ابننا وامانة في عنقنا ، نسال الله ان يتغمدك برحمته ويحسن ويكرم نزلك ونسال الله لنا الصبر والسلوان . ونقتدي برسول الله عند مصابنا ونحتسب الى الله فحسبنا الله ونعم الوكيل .

وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ. الى الديّانِ يَومُ الدينِ نَمضي وَعِندَ اللَهِ تَجتَمِعُ الخُصومُ

ونسال الله العلي العظيم ان يرفع البلاء ويكبح جماح سرطان العنف في مجتمعنا، وان ينزل بالمجرمين اشد انواع العقاب. وحسبنا الله ونعم الوكيل.


عائلة رسمية بربور "الطفل سيعيش في بيت جده، ونطالب بأقصى عقوبة على القاتل"

لقيت الشابة رسمية بربور (28 عاما) مصرعها ليلة الجمعة متأثرة بجراحها، بعد أن أقدم زوجها محمود أرسلان على طعنها بعدة طعنات وهي حامل في الخامس، وأمام طفلهما البالغ من العمر 3 سنوات واتصل بالشرطة وأبلغ عما فعل.

مراسلنا تحدث مع عدد من افراد عائلة المرحومة، وقالت قريبتها:  " ما زلنا في مرحلة الصدمة، لا نعرف ما الذي حدث، فجأة بدون مقدمات أو أي شكوك حصل ما حصل، رسمية كانت تحب الحياة، انسانة عصامية فعّالة بالمجتمع، وكل من عاشرها يشهد لها باخلاقها وحبها للخير والمساعدة والعمل، كانت تساعد زوجها بالكثير من الامور المادية".

وتابعت " مهما كان الزوج طيبا وحسنا، لكنه الان قاتل، ولا يوجد مبرر لفعلته، لهذا نحن نطالب بقصاص الإعدام، ليذق من نفس الكأس الذي أشربه لغيره".

ابن المغدورة 

وبخصوص ابن المغدورة (3 سنوات) قالت أنه سيكمل حياته ببيت جده، وأنه تحت رعايتهم وكفالتهم للأبد، وبما أن والدته كانت تتركه عند جدته خلال ساعات عملها، فلن يتغير الأمر عليه كثيرا، ولصغر سنه حتى الان لم ينتبه لما حصل. رغم أن الجريمة وقعت أمامه.

ووجهت رسالة لجميع النساء بعدم الصمت والرضوخ للمجتمع بحال تعرضت أي أنثى للعنف أو شعرت بأنها ستُقتل، أن تخرج وتشتكي وتفعل ما يجب أن يفعل.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top