مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


ضمن فعاليات الجولة 17 من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز " البريمييرليغ "، حقق نادي مانشستر يونايتد فوزاً مهماً امام ​برينتفورد​ وبواقع 3-1 ليصعد الشياطين الحمر الى المركز السابع في جدول الترتيب فيما يواصل برينتفورد تواجده في المركز الـ14.

وفي الشوط الاول نجح لاعبو اليونايتد من فرض ايقاعهم الهجومي على اللقاء حيث سيطروا بشكل كبير على الكرة ولكن بغياب الفعالية الهجومية امام مرمى الخصم وبدوره اعتمد لاعبو برينتفورد على الهجمات المرتدة والتي شكلوا بها خطورة حقيقية وكان ماتياس يانسن قريب من منح فريقه التقدم لولا التألق الكبير للحارس دافيد دي خيا والذي أنقذ مرماه من هدف محقق، ولم تهدأ خطورة لاعبي برينتفورد حيث تصدى دفاع اليونايتد لمحاولة خطيرة من مادس سورنسن ليحرمه من هدف جميل وتحصّل مدافع اليونايتد ديوغو دالوت على فرصة مميزة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم ووجد ابناء المدرب رالف رانغنيك صعوبة كبيرة في اختراق دفاع برانتفورد لتغيب خطورة الشياطين الحمر بشكل كبير وبدوره واصل برانتفورد الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة ولكن الفعالية غابت عن الجانبين لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الطرفين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو اليونايتد سطوتهم الكبيرة على الكرة ولكن التكتل الدفاعي الكبير للاعبي برينتفورد صعّب من مهمة كريستيانو رونالدو وزملائه وبدوره نشطت مرتدات الخصم وانقذ الحارس دي خيا محاولة خطيرة من ماتياس يانسن وبدوره تصدى دفاع برينتفورد لمحاولة خطيرة من الدون رونالدو، وفي الدقيقة 55 تمكن اليافع انكوني ايلانغا من منح اليونايتد هدف التقدم بعد تمريرة حاسمة من فريد ولم تهدأ وتيرة ضغط الشياطين الحمر حيث نجح مايسون غرينوود من خطف هدف ثاني لفريقه في الدقيقة 62 بعد عمل كبير من برونو فيرنانديز، وبعدها لجأ المدرب رانغنيك الى اجراء التبديلات في صفوف فريقه حيث أخرج رونالدو مما أثار غضب النجم البرتغالي، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة نجح ماركوس راشفورد من اقتناص هدف ثالث لليونايتد بعد تمريرة حاسمة من فيرنانديز وبعدها حاول لاعبو برانتفورد القيام بردة فعل سريعة ولكن محاولاتهم كانت خجولة جداً في ظل تراجع لاعبي اليونايتد الى الوراء للدفاع عن مرماهم وفي الدقيقة قلص ايفان توناي الفارق لبرينتفورد لتنتهي المباراة بفوز مانشستر يونايتد وبواقع 3-1

البريمييرليغ: توتنهام يقلب الطاولة على ليستر ويجرّده من الفوز في الوقت بدل عن الضائع


ضمن فعاليات الجولة 17 من منافسات ​الدوري الانكليزي الممتاز​ " البريمييرليغ "، تمكن نادي ​توتنهام​ من خطف فوز ثمين وفي الدقائق الاخيرة امام ​ليستر سيتي​ وبواقع 3-2 وبهذا الفوز قفز السبيرز الى المركز الخامس في جدول الترتيب فيما واصل ليستر تواجده في المركز العاشر.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية وسريعة من جانب لاعبي توتنهام حيث انهال ابناء المدرب انطونيو كونتي بالمحاولات الخطيرة على مرمى ليستر ولكن الحظ عاند لاعبي السبيرز بشكل كبير حيث فشلوا في اقتناص هدف التقدم وأهدر الهداف هاري كاين انفرادية خطيرة امام مرمى الخصم، وبعكس مجريات اللعب تمكن باتسون داكا من منح ليستر هدف التقدم في الدقيقة 24 وبعدها ضغط لاعبو توتنهام بشكل كبير وسنحت لهم العديد من الفرص الخطيرة وفي الدقيقة 38 تمكن هاري كاين من خطف هدف التعادل بعد تمريرة حاسمة من هاري وينكز لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الفريقين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو السبيرز سيطرتهم الكبيرة على مجرياته وسط اداء دفاعي منظم من جانب لاعبي ليستر حيث نجحوا من الحدّ من خطورة لاعبي الخصم بشكل كبير وبدوره نشطت مرتدات لاعبي ليستر حيث هدد جايمس ماديسون مرمى الحارس هوغو لوريس بمحاولة خطيرة ولكن الحارس الفرنسي تصدى له ببراعة كبيرة، وبدوره انقذ الحارس غاسبار شمايكل مرمى فريقه من هدف محقق من جافين تانغاغا ليحرمه من هدف ثاني للسبيرز وواصل ابناء المدرب كونتي ضغطهم المستمر على مرمى الخصم وسط تكتل دفاعي كبير من جانب لاعبي ليستر ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن ليستر من اقتناص هدف ثاني في اللقاء في الدقيقة 76 عبر جايمس ماديسون بعد تمريرة حاسمة من بارنز وبعدها كثّف لاعبو توتنهام من وتيرة ضغطهم في محاولة لاقتناص هدف التعادل والعودة الى اجواء اللقاء وفي الدقيقة 95 تمكن ستيفن بيرغوين من خطف هدف التعادل لتوتنهام قبل ان ينجح اللاعب الهولندي من خطف هدف ثالث في الدقيقة 97 ليهدي السبيرز فوزاً مثيراً امام ليستر سيتي وبواقع 3-2.

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top