مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


ضمن فعاليات الجولة 18 من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز " البريمييرليغ "، تمكن نادي ​ليفربول​ من مواصلة عروضه القوية بتحقيقه الفوز امام ​نيوكاسل​ يونايتد وبواقع 3-1 ليعزز مركزه الثاني في جدول الترتيب ويواصل مطاردة المتصدر مانشستر سيتي.
وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية وسريعة من جانب لاعبي نيوكاسل يونايتد حيث نجح اللاعب جونجو شيلفي من خطف هدف التقدم للماكبايس في الدقيقة 7 وهذا الهدف أشعل أجواء اللقاء بشكل كبير جيث حاول لاعبو الليفر القيام بردة فعل سريعة في ظل أداء دفاعي بحت من جانب لاعبي نيوكاسل وتحصّل ديوغو جوتا على فرصة مميزة لخطف هدف التعادل ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم، وواصل لاعبو الريدز ضغطهم ونجح الحارس مارتن دوبرافكا من انقاذ مرمى فريقه بعد تصديه لرأسية خطيرة من جوتا والذي نجح بعدها من متابعة الكرة داخل الشباك ليمنح فريقه التعادل في الدقيقة 21، وبعدها نجح محمد صلاح من خطف هدف ثاني لليفر في الدقيقة 25 بعد متابعة جميلة لانفرادية ساديو ماني وواصل لاعبو الريدز ضغطهم الكبير وأهدر محمد صلاح فرصة ذهبية امام مرمى الماكبايس بعد تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم لينتهي هذا الشوط بتقدم ليفربول وبواقع 2-1.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو ليفربول سيطرتهم الكبيرة على اللقاء وسط تكتل كبير للاعبي نيوكاسل في مناطقهم الدفاعية ورغم سيطرة واستحواذ ابناء المدرب يورغن كلوب الا انهم فشلوا في تهديد صريح لمرمى الماكبايس مع بداية هذا الشوط حيث نجح ابناء المدرب ايدي هوي في إغلاق مناطقه بوجه غزوات لاعبي الليفر لتغيب خطورة ابناء المدرب يورغن كلوب، وبدوره تحصّل لاعب نيوكاسل شيلفي على ضربة حرة قوية مرت بمحاذاة القائم وبعدها اجرى المدرب كلوب تبديلات سريعة في صفوفه حيث ادخل كل من روبيرتو فيرمينيو ونابي كيتا مكان محمد صلاح واوكسلايد تشامبرلين، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو ليفربول ضغطهم الكبير على مرمى الماكبايس ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وبدوره لم ينجح لاعبو نيوكاسل من تهديد صريح لمرمى الريدز وفي الدقيقة 87 خطف ارنولد ترانت الكساندر الهدف الثالث لليفر لتنتهي المباراة بفوز ليفربول وبواقع 3-1

البريمييرليغ: ايفرتون يعرقل تشيلسي ويجرّه لتعادل مرير


ضمن فعاليات الجولة 18 من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز " البريمييرليغ "، انقاد نادي ​تشيلسي​ الى تعادل مرير امام ​ايفرتون​ وبواقع 1-1 على أرضية ملعب الستامفورد بريدج وبهذا التعادل عزز البلوز من مركزه الثالث في جدول الترتيب فيما ابتعد اكثر عن المتصدر مانشستر سيتي.
وفي الشوط الاول سيطر لاعبو البلوز على مجرياته بشكل كبير حيث ضغطوا بقوة على مرمى التوفيز في محاولة لاقتناص هدف التقدم وتحصّل ريس جايمس على تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم قبل ان يهدر مايسون مونت فرصة ذهبية امام مرمى ايفرتون بعد تسديدة قوية مرت ايضاً بجانب القائم، ولم ينجح ابناء المدرب رافا بينيتيز من القيام بأي ردة فعل هجومية في اللقاء حيث فشلوا في مقارعة لاعبي تشيلسي في وسط الملعب وواصل ابناء المدرب توماس توخيل اهدارهم للفرص السهلة امام مرمى الخصم ليفشل أصحاب الارض من اقتناص هدف التقدم في اللقاء وسط تمركز دفاعي كبير للاعبي الخصم ولم تنجح محاولات البلوز في هزّ شباك الحارس جوردان بيكفورد لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو البلوز ضغطهم المستمر على مرمى ايفرتون ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن أصحاب الارض حيث فشلوا في اختراق دفاع التوفيز المتكتل في مناطقه الدفاعية وبعدها لجأ المدرب توخيل الى اجراء بعض التعديلات في تشكيلته في محاولة لاقتناص هدف التقدم حيث ادخل كل من روس باركلي وساؤول نيغيز مكان روبين لوفتس تشيك وماركوس الونسو في محاولة لتعزيز قوته الهجومية، وفي الدقيقة 70 تمكن مايسون مونت من خطف هدف جميل بعد تمريرة حاسمة من ريس جايمس وهذا الهدف منح لاعبي البلوز أريحية اكبر في الجانب الهجومي فيما اضطر ابناء المدرب رافا بنيتيز من الخروج من مناطقه للقيام بردة فعل هجومية وفي الدقيقة 74 تمكن جاريد برانثاويت من خطف هدف التعادل لايفرتون، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو البلوز مواصلة سيطرتهم الكبيرة على الكرة في محاولة لخطف هدف ثاني في اللقاء وانهاء المباراة بشكل سريع فيما لم ينجح لاعبو البلوز من استغلال الفرص التي سنحت لهم لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top