مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام


 التقطت صورة تجمع ولي عهد أبو ظبي الحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد يهمس في أذن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت خلال زيارة الأخير للإمارات.

 فقد لوحظ ابن زايد وهو يهمس في أذن بينيت.
وحرص ابن زايد على الانفراد ووضع يده على فمه وهو يتحدث إلى ببينت حتى لا يسمعه أحد.

فيما يعتقد أن تحدث بشأن مهم وخطير جدا.

وأكد السفير الإسرائيلي لدى الإمارات أمير حايك قبيل لقاء الاثنين أن بينيت سيبحث مع ابن زايد قضية إيران.

كما يعتقد أنهما تحدثا بعلاقة البلدين والتي توثقت بشكل كبير مؤخرا، وقيام الإمارات بتقديم خدمات جديدة لصالح إسرائيل.

ويعتبر ابن زايد عراب التطبيع مع إسرائيل حيث نجح في اقناع البحرين والسودان والمغرب باللحاق بالإمارات.

ويوصف ولي عهد أبو ظبي ب”الشيطان” بسبب حربه المعلنة على الدول العربية والإسلامية.

ومن المقرر أن يزور ابن زايد قريبا إسرائيل تلبية لدعوة بينيت التي وجهها إليه خلال زيارته الإمارات.

وأعلن مكتب بينيت عن موافقة ولي عهد أبو ظبي الحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة على زيارة إسرائيل.

وذكر المكتب في بيان له أن بينيت وجه خلال زيارته الإمارات دعوة إلى ابن زايد لزيارة إسرائيل، وأن الأخير قبل الدعوة.

لكن لم يتم توضيح موعد زيارة ولي عهد أبو ظبي لإسرائيل، والتي ستكون الأولى لمسؤول خليجي بهذا الوزن لإسرائيل.
 
وغادر بينيت يوم الإثنين الإمارات مختتما زيارة “تاريخية” على حد وصف ابن زايد لها.

ووصل رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى الإمارات يوم الاحد في زيارة استمرت يومين.

وقبيل مغادرته، قال بينيت “أختتم زيارة بالغة الأهمية إلى الإمارات”.

وأضاف “أود أن أشكر الشيخ محمد بن زايد على الاستقبال بحفاوة خاصة وعلى المحادثات العميقة والصادقة والجوهرية”.

وكشف عن أنه تحدث مع ولي عهد أبو ظبي عن قوة للبلدين.
وأردف بينيت “هدفنا هو توسيع العلاقات لكي يكون هناك سلام ليس فقط بين القادة بل إنما بين شعبينا”.

ووفق وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) فإن ابن زايد وبينيت بحثا مسارات التعاون الثنائي.

كما بحثا فرص تنميتها في مختلف الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والتجارية والتنموية.

خاصة مجالات الزراعة والأمن الغذائي والطاقة المتجددة والتكنولوجيا المتقدمة والصحة وغيرها من القطاعات الحيوية التي تحظى باهتمام متبادل.

وذلك في إطار “اتفاق السلام الإبراهيمي” الذي وقعه الطرفان في العام الماضي.

خليج 24

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top