مرحبا بكم في موقعنا اخبارنا سوا سعيد بزيارتك لا تجعل هذه زيارتك الأخيرة. أتمنى أن تكون راضيًا عما نقدمه

أحدث المواضيع
أم الفحم حاة الطقس
    kalammoufid
  • فيسبوك
  • تويتر
  • يوتيوب
  • انستجرام

 


حكمت المحكمة المركزية في الناصرة على الشاب سيف الدين فرج من سكان العفولة بالسجن مدة 18 عامًا ذلك بعد ان قدمت شكوى للشرطة من قبل شابة عربية حول اغتصابها وتهديدها بالقتل والإعتداء عليها.


المتهم سيف الدين فرج هذا وقد وقعت الجريمة قبل عدة اشهر، حيث تحدثت الضحية التي ما زالت تعيش بحالة صعبة بسبب ما تعرضت له وقالت:" كنت ابحث عن عمل وشاهدت اعلان بخصوص عمل مقابل 50 شيقل للساعة الواحدة، وقد اتصلت على الرقم ولم يجيب، عندها ارسلت رسالة عرفت فيها عن نفسي، وانني ابحث عن عمل وطلب مني الحضور الى العفولة، وعندما وصلت الى العفولة اتصلت به وحضر خلال وقت قصير، وقال لي "البيت الذي ستعملين فيه لدى المسنة كمساعدة، من هذا الشارع"، حيث استغربت في بداية الأمر لماذا يطلب التوجه من طريق ضيقة مع ان هناك شارع اقرب واوسع. سالته عن ذلك .

وقال: "انت لا تثقي بي لماذا؟". اجبته بأنني لا اعرفك وانا جئت بهدف العمل، عندها شعرت بضيقة نفس، وامسكني من رقبتي ويدي واخذني الى مكان مهجور واعتدى علي بوحشية اكثر من مرة، ووضع السكين على رقبتي وقال لي: "سوف اقتلك واضع جثتك داخل كيس وسأدفنك في مكان لن يعرفه احد اذا تحدثتي بأي كلمة"، كما طلب مني ان اتصل بعائلتي وهو يضع السكين على رقبتي لأقول لهم بان سبب علامات العنف على جسمي هو اعتداء المسنة علي، وان ابنائها انقذوني من تحت يديها كونها غير طبيعية، واجبرني بالقوة على التقاط صور معه وانا اضحك، وقال لي: "بحوزتي فيديو وصور لك وانت الى جانبي تضحكين، وفي حال وان توجهتي للشرطة فسوف انشرها وستكون دليل على ان ما قمت به كان بموافقتك".

واضافت:" حاولت التخلص منه لكنني لم استطيع بسبب التهديدات بالقتل اذ سيطر علي واعتدى علي بصورة وحشية، وطوال الوقت وهو يلوح بالسكين ويضعها على رقبتي كي لا ارفض له ي طلب. وبعد ان تعرضت للإعتداء اردت الخروج واذا به يسحبني مرة اخرى ويعتدي علي، ثم بعد ذلك خرجت وتوجهت الى الشرطة مع انني كنت متخوفة جدا بسبب الفيديوهات، لكن الشرطة قدمت لي مساعدة كبيرة، حيث تم اعتقاله ومصادرة هاتفه والحكم عليه مدة طويلة وهي 18 عامًا، والحمد لله بان الحكم كان عادلاً".

وواصلت حديثها:" ما اردت قوله هو توجيه رسالة لكل شابة تتعرض للإعتداء بان تتوجه للشرطة كي نتخلص من هؤلاء المجرمين، فقد تبين بان المعتدي سبق وان اعتدى على اخريات، ولو انه تك تقديم شكاوى ضده لما تعرضت لمثل هذا الحدث ما زلت بحالة نفسية صعبة، حتى انني كنت انا والسكين تحت وسادتي من شدة الخوف، ولا بد من كلمة شكر للنياية العامة على الإهتمام الكبير، والمجامية منى ابو اليونس خطيب من مكتب المساعدات القضائية في لواء الشمال التي رافقتي وساعدتني وما زالت في طريقها".

وجاء تعقيب من مكتب المحامين من قبل الدولة :"هذا حكم خطير، وفي الأيام القريبة سنتوجه للعليا على امل التعاون معنا من اجل تخفيف مدة الحكم. في بداية الشكوى كان الحديث عن اختطاف واغتصاب، لكن تم ازالة هذه التهم وبقيت التهم على تنفيذ اعمال مشينة وجنسية والتهديد بالقتل والإعتداء".


كل العرب

0 comments 0 Facebook

إرسال تعليق

أخبار محليه

اخبار محليه
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top