آخر المواضيع

يوم الصباحية وبفستان الفرح.. جريمة بشعة لعروس المنوفية تصدم الشارع المصري



شهدت محافظة المنوفية في مصر، جريمة مروعة راح ضحيتها عروس تبلغ من العمر 19 عامًا في يوم صباحيتها، بعد أن قتلها عريسها وتركها غارقة في دمائها وهي ترتدي فستانها الأبيض.


وبحسب موقع “صدى البلد” المصري، ذهب أهل العروس للاطمئنان عليها في شقتها في يوم الصباحية ليجدوها غارقة في دمائها بطعنة واحدة بالسكين وبجانبها أداة الجريمة.


وأضاف الموقع: “ساد الهرج والمرج بين أهل العروس الذين ذهبوا بحثًا عن الزوج الذي لم يجدوه ولكن بعد ساعات عثرت عليه قوات الشرطة داخل مستشفي بنها مصابًا بجرح نافذ بالبطن بطعنة سكين وحالته العامة سيئة”.


وحول دوافع الجريمة، كشف أحد أصدقاء زوج القتيلة، أن زوجها المحامي كان يعاني من حالة نفسية منذ سنوات وحاول قبل ذلك الانتحار وحرق نفسه، موضحًا أنه قد يكون دافعًا نفسيًا وراء القتل.


يشار إلى أن الضحية كانت مخطوبة لزوجها القاتل مدة ثلاث سنوات، إلا أن حياتها انتهت في أول أيام زواجها على يد شريك عمرها.

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا