آخر المواضيع

الصحة العالمية قلقة على مصير مدير مستشفى الشفاء: لا معلومات عنه منذ أن اعتقلته قوات إسرائيلية داخل المجمع

 



 أعربت  منظمة الصحة العالمية، الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2023، عن قلقها بشأن مصير مدير مستشفى الشفاء في غزة، مؤكدةً عدم وجود أي معلومات لديها عن مصيره بعد أن اعتقلته قوات الجيش الإسرائيلي الثلاثاء الماضي. 

وقالت المنظمة في بيان إن "محمد أبو سليمة اعتقل في 22 نوفمبر، مع 5 آخرين من العاملين في المجال الصحي، أثناء مشاركتهم في مهمة قادتها الأمم المتحدة لإجلاء مرضى" وأضافت: "في يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني، وبالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، شاركت منظمة الصحة العالمية في بعثة أخرى مشتركة للأمم المتحدة لنقل 151 من المرضى وذويهم والعاملين الصحيين المرافقين لهم من مستشفى الشفاء في شمال قطاع غزة".

كما أشارت إلى أنه "خلال هذه البعثة نقل الفريق 73 مريضاً مصاباً باعتلالات أو إصابات خطيرة، ونُقل المرضى في 14 سيارة إسعاف، وفّرتها جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وزوّدتها بطواقمها، بالإضافة إلى حافلتيْن، ورافق المرضى 8 عاملين صحيين و70 فرداً من أفراد أسرهم".

وأوضحت المنظمة أنه تم "إطلاق سراح اثنين من العاملين الصحيين الستة المحتجزين، ولا تتوفر لدينا أي معلومات حول عافية الموظفين الصحيين الأربعة المتبقين، ومن بينهم مدير مستشفى الشفاء".

اقتحام مجمع الشفاء الطبي 

يأتي هذا بعد أن انسحب الجيش الإسرائيلي، الجمعة، من مجمع "الشفاء" الطبي بمدينة غزة، بعد نحو 10 أيام على اقتحامه وتدمير أجزاء فيه، وفق شهود عيان ومصادر محلية.

وذكر مصدر طبي في المجمع، أن نحو 180 مريضاً و7 من الأطقم الطبية ما زالوا موجودين في مشفى الشفاء.

وفي 14نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، اقتحم الجيش الإسرائيلي مجمع الشفاء، بعد حصاره لعدة أيام جرت خلالها اشتباكات مع مقاتلين فلسطينيين في محيطه.

وبعد عدة أيام طالب الجيش الإسرائيلي الموجودين في المستشفى بإخلائه سيراً على الأقدام، إلا أن عدداً من الجرحى والمرضى لم يستطيعوا المغادرة بسبب حالاتهم، واضطر بعض الأطباء والعاملين في المستشفى للبقاء معهم.

وخلال الأيام الماضية نفذ الجيش الإسرائيلي عمليات تجريف وبحث وتمشيط واسعة داخل أقسام ومباني المستشفى وحديقته وموقف السيارات فيه، ما أسفر عن مقتل عدد من النازحين والجرحى بداخله، وفق وزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

اتفاق الهدنة بين حماس وإسرائيل 

تأتي عملية الانسحاب بعد ساعات من دخول الهدنة الإنسانية المؤقتة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ عند الساعة 07:00 بالتوقيت المحلي (05:00 ت.غ).

ويتضمن اتفاق الهدنة الإنسانية إطلاق 50 أسيراً إسرائيلياً من غزة مقابل الإفراج عن 150 فلسطينياً من السجون الإسرائيلية، وإدخال مئات الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود إلى كافة مناطق القطاع.

وفي سياق آخر أكد مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إجلاء 22 مريضاً و19 مرافقاً من المستشفى الأهلي المعمداني في شمال قطاع غزة، إلى جنوب القطاع.

وقال غيبريسوس في تغريدة عبر "إكس" إن "عملية النقل تمت بالتعاون مع الصحة العالمية والأمم المتحدة والهلال الأحمر الفلسطيني".

وأضاف أن "المرضى يعانون من جروح ناجمة عن إطلاق النار، بالإضافة إلى بتر أعضائهم وحروق"، مشيراً إلى أنهم موجودون حالياً في المستشفى الأوروبي بغزة "والذي يدير الرعاية الطبية لضعف عدد المرضى المصمم لأجله".

إرسال تعليق

0 تعليقات

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

أخر المنشورات

أهم الاخبار

تابعونا على موقعنا اخبارنا سوا