تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

أخبار محليه


 وجه قادة المعارضة الإسرائيلية، مساء الخميس، انتقادات حادة لتصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، التي أكد فيها استمرار الترويج للخطته القضائية، واصفين إياها بـ"المؤسفة" وتعهدوا بالتصدي لها ورفضها.


وقال نتنياهو إنه "مصمم على المضي قدماً في تعديلات قضائية مسؤولة"، مضيفاً: "لا يمكننا أن نسمح لأي خلاف أن يعرض مستقبلنا للخطر، وسأبذل كل ما في وسعي لتهدئة الوضع وتحقيق التماسك".

جاءت تصريحات نتنياهو في وقت تشتد فيه الاحتجاجات الرافضة لخطة ائتلافه "القضائية".

لابيد يهاجم نتنياهو
وتعليقاً على التصريحات الجديدة لرئيس الحكومة، اتهم يائير لابيد، زعيم المعارضة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو بنشر الأكاذيب بشأن خطة ائتلافه القضائية، قائلاً: "بدلاً من وقف تشريعات الخطة القضائية يستمر نتنياهو بنشر أكاذيب لا علاقة لها بالواقع".

وأضاف لابيد، عبر حسابه بموقع "تويتر": "تصريحات نتنياهو تؤكد أنه لا ينوي إجراء مفاوضات حقيقية حول الخطة القضائية، وأدعو المسؤولين في الليكود لوضع حد لوزير العدل ياريف ليفين، والحضور للمحادثات في منزل الرئيس يتسحاق هرتسوغ".

المعارضة الإسرائيلية ستواصل معركتها بالكنيست وفي الشوارع والمحكمة العليا من أجل ضمان بقاء إسرائيل كدولة ديمقراطية.
يائير لابيد
وأكد لابيد "ضرورة العمل من أجل وقف تحويل إسرائيل إلى دولة غير ديمقراطية، خاصة في ظل الأضرار الاقتصادية والأمنية القاتلة التي أصابت الإسرائيليين في غضون ثلاثة أشهر فقط"، وفق تعبيره.

وشدد على أن "المعارضة الإسرائيلية ستواصل معركتها بالكنيست وفي الشوارع والمحكمة العليا من أجل ضمان بقاء إسرائيل كدولة ديمقراطية"، في إشارة منه إلى استمرار الاحتجاجات ضد الخطة القضائية لائتلاف نتنياهو.

تصريحات مؤسفة

من ناحيته، انتقد زعيم "معسكر الدولة" في الكنيست، بيني غانتس، تصريحات نتنياهو، واصفاً إياها بـ"المؤسفة"، قائلاً: "يرى العديد من أعضاء الكنيست في الائتلاف بقيادة وزير الدفاع يوآف غالانت أن الاندفاع نحو تشريع الخطة القضائية خطير على الديمقراطية والمجتمع الإسرائيلي".

وأضاف غانتس، عبر "تويتر": "الخطة القضائية لائتلاف نتنياهو خطأ تاريخي، ومن الواضح أنها ستضر بشكل خطير بالديمقراطية، وستكون انتهاكاً مباشراً لأمن إسرائيل وغياباً للمسؤولية الوطنية من الدرجة الأولى".

الخطة القضائية لائتلاف نتنياهو خطأ تاريخي، ومن الواضح أنها ستضر بشكل خطير بالديمقراطية، وستكون انتهاكاً مباشراً لأمن إسرائيل وغياباً للمسؤولية الوطنية من الدرجة الأولى.
بيني غانتس

ودعا غانتس أعضاء ائتلاف نتنياهو الحكومي إلى عدم التصويت لصالح تشريعات الخطة القضائية الأسبوع المقبل، مشدداً على أن الخطة ستؤدي إلى "تسييس عملية انتخاب القضاة في إسرائيل لصالح أحزاب اليمين"، بحسب قوله.

تقويض قوة الردع

من ناحيته، قال زعيم حزب "يسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، إن "نتنياهو يعمل على تقويض قوة الردع لدولة إسرائيل وتحديداً تجاه أصدقائه في الليكود"، معتبراً أن استمرار رئيس الوزراء في خطة إصلاح القضاء "أمر مخزٍ"، على حد وصفه.

وأضاف ليبرمان، عبر "تويتر": "التغييرات في النظام القضائي تفكك الجيش الإسرائيلي وتضر بقدراته التشغيلية، والتحالف بين عائلة نتنياهو ووزير العدل ياريف ليفين ورئيس لجنة الدستور في الكنيست سيمحا روثمان مدمر".

استمرار رئيس الوزراء في خطة إصلاح القضاء "أمر مخزٍ".
أفيغدور ليبرمان
وتابع: "أدعو رئيس الأركان ورئيس الشاباك للوقوف أمام الأمة وقول الحقيقة والحقيقة كاملة، وما هي نتائج الإصلاح على أمن الدولة حتى على حساب الإقالة أو الاستقالة"، وفق تعبيره.

يذكر أن إسرائيل شهدت على مدار اليوم احتجاجات في العديد من المدن ضد خطة إصلاح القضاء التي يروج لها ائتلاف نتنياهو، في حين قالت تقارير عبرية إن غالانت يعارض الخطة ويجري اتصالات لتشكيل جبهة ضدها.

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

Hot
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top