...... ارتقاء أحمد حسن عبد الجليل كحلة (45 عاما) برصاص الجيش الإسرائيلي قرب سلواد شرق رام الله - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام

 




استشهد أحمد حسن عبد الجليل كحلة (45 عاما) صباح اليوم الأحد، جراء إطلاق قوات  الجيش الإسرائيلي النار عليه، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب سلواد برام الله في الضفة الغربية المحتلة.

وأطلقت قوات  الجيش الإسرائيلي أطلقوا النار صباح اليوم على فلسطيني اقترب من جنود الجيش الإسرائيلي قرب سلواد، وزعمت السلطات الإسرائيلية  أن الفلسطيني لوح بالسكين تجاه الجنود، الذي قاموا بإطلاق النار صوبه، حيث أصيب بجروح خطيرة جدا، استشهد لاحقا.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن التقديرات الأولية تشير إلى أن عملية إطلاق النار على الفلسطيني وقعت أثناء رشق قوة إسرائيلية عسكرية بالحجارة من قبل فلسطينيين، مدعيةً أن أحدهم ترجل من سيارة واقترب من الجنود، لكنهم أطلقوا النار عليه.

ونقلت طواقم الإسعاف الفلسطينية، الشاب إلى مستشفى رام الله، حيث أعلن عن استشهاده تأثرا بإصابته الخطيرة جدا، برصاص  الجيش الإسرائيلي الحي في العنق، قرب سلواد، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

ووفقا إفادة شهود عيان، فإن الشاب الفلسطيني لم تكن له أي نية عن تنفيذ عملية طعن بالقرب من مستوطنة "عوفرا"، حيث قام جنود  الجيش الإسرائيلي بإطلاق قنبلة صوت باتجاه مركبته، وعندما احتج على هذا التصرف، أطلق عليهم جنود  الجيش الإسرائيلي وأبلا من الرصاص ليرتقي شهيدا.

وباسشتهاد الشاب كحلة يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام الحالي، إلى 13 شهيدا، بينهم 3 أطفال، وجميعهم من الضفة الغربية.

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي
الكلمات المفتاحية :

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top