...... مباراة المغرب ضد كرواتيا في كأس العالم - اخبارنا سوا
تابعنا عبر قناتنا في التليجرام


 تتجه الأنظار مساء اليوم السبت إلى ستاد خليفة الدولي لمتابعة اللقاء الذي يجمع بين منتخبي المغرب وكرواتيا لتحديد المركز الثالث ببطولة كأس العالم 2022 المقامة في قطر.

ويسدل الستار على منافسات النسخة الحالية للمونديال غداً الأحد بمواجهة الأرجنتين ضد فرنسا في نهائي البطولة على ملعب لوسيل.

 في التقرير التالي أبرز ملامح مواجهة المغرب ضد كرواتيا في مونديال 2022، فإلى السطور القادمة:

الموعد والقنوات الناقلة

تقام المباراة على ملعب خليفة الدولي الساعة 15:00 بتوقيت القدس ويديرها الحكم القطري عبدالرحمن الجاسم.

وتنقل المباراة عبر قناة بي إن سبورتس ماكس 1 بصوت المعلق جواد بده، وبي إن سبورتس ماكس 2 بصوت المعلق عامر الخوذيري.

وتنقل أيضا عبر قناة الكأس إكسترا 1 بصوت المعلق خليل البلوشي، وقناة الكأس اكسترا 2 بصوت المعلق خالد الحدي، بجانب القناة المغربية الرياضية عبر البث الأرضي بصوت المعلق هشام فرج.

مشوار المنتخبين

تأهل المنتخب المغربي متصدرا ترتيب المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط بعد التعادل مع كرواتيا دون أهداف ثم الفوز على بلجيكا بنتيجة 2-0 والتغلب على كندا بنتيجة 2-1.

وتخطى منتخب المغرب عقبة إسبانيا في دور الـ16 بنتيجة 3-0 بركلات الترجيح بعد التعادل دون أهداف ثم فاز على البرتغال بنتيجة 1-0 في دور الـ8 ثم خسر أمام فرنسا بنتيجة 0-2 في نصف النهائي.

وتأهل منتخب كرواتيا وصيفا للمجموعة السادسة برصيد 5 نقاط بالتعادل مع المغرب وبلجيكا دون أهداف والفوز على كندا بنتيجة 4-1.

وتخطى منتخب كرواتيا عقبة اليابان في دور الـ16 بنتيجة 3-1 بركلات الترجيح بعد التعادل بنتيجة 1-1 ثم تكرر نفس السيناريو أمام البرازيل بالفوز بركلات الترجيح بنتيجة 4-2 بعد التعادل بنتيجة 1-1 في دور الثمانية.

وخسر منتخب كرواتيا في نصف النهائي على يد الأرجنتين بنتيجة 0-3.

تاريخ المواجهات

تقابل المنتخبان مرتين فقط قبل مواجهة المركز الثالث، الأولى كانت ودية عام 1996 في كأس الملك الحسن وتعادلا بنتيجة 2-2 وفاز منتخب كرواتيا بنتيجة 7-6 بركلات الترجيح.

وتجدد الموعد في مرحلة المجموعات بالنسخة الحالية وتعادلا أيضا دون أهداف.

ويسعى المنتخب المغربي لتحقيق الميدالية الأولى في تاريخ المنتخبات العربية والأفريقية ببطولة كأس العالم، بينما يتطلع منتخب كرواتيا لحصد ثالث ميدالياته بعد برونزية نسخة 1998 وفضية نسخة 2018.

أسلحة المغرب

يخوض المنتخب المغربي المواجهة باحثا عن تعويض جماهيره بعد الخسارة أمام فرنسا وحصد أول ميدالية مونديالية في تاريخ العرب وأفريقيا.

وقال وليد الركراكي، المدير الفني لمنتخب المغرب، في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء، إن المباراة ستكون صعبة وتنافسية أمام كرواتيا، معترفا بأن الخسارة أمام فرنسا تركت حالة من الإحباط لدى لاعبي المغرب.

وأشار إلى أنه لا يفكر في أي انتقام أمام كرواتيا بل يكن كل الاحترام للمنتخب الكرواتي الذي يمثل دولة تعدادها السكاني لا يتخطى 4 ملايين نسمة ورغم ذلك يصل إلى مراحل متقدمة في كأس العالم.

ويعاني منتخب المغرب من إصابات قوية تضرب صفوفه، وتأكد غياب القائد رومان سايس للإصابة كما تحيط الشكوك بجاهزية نصير مزراوي أيضا.

ومن المرجح أن يعتمد وليد الركراكي على تشكيلة تضم حارس المرمى ياسين بونو، وأمامه الرباعي جواد الياميق وأشرف داري (نايف أكرد) وأشرف حكيمي ويحيى عطية الله في خط الدفاع.

ويقود خط الوسط سفيان أمرابط وسليم أملاح وعزالدين أوناحي، مع ثلاثي خط الهجوم حكيم زياش وسفيان بوفال ويوسف الناصيري.

.أوراق كرواتيا

يتطلع منتخب كرواتيا لتحقيق الميدالية البرونزية للمونديال للمرة الثانية في تاريخه بعد نيل جائزة نسخة 1998.

ورفع زلاتكو داليتش، المدير الفني لمنتخب كرواتيا، راية التحدي قبل لقاء المغرب، مؤكدا أن هذه المباراة بالنسبة له بمثابة مواجهة النهائي لأنها تضمن للفائز الحصول على ميدالية.

وأشار إلى أن المنتخب المغربي يضم لاعبين موهوبين وأثبت جدارته بتقديم مفاجآت كانت الأجمل في كأس العالم الحالية، مؤكدا أن المباراة ستكون صعبة بين الفريقين.

وتحيط الشكوك بجاهزية الثلاثي مارسيلو بروزوفيتش وجوزيب يورانوفيتش وأندريج كراماريتش لمواجهة المغرب، بينما بدأ الحديث عن كون هذه المواجهة الأخيرة للقائد لوكا مودريتش على صعيد المشاركات المونديالية مع تقدم عمره ووصوله إلى 37 عاما.

ويعتمد منتخب كرواتيا على تشكيلة تضم حارس المرمى دومينيك ليفاكوفتش، وأمامه الرباعي ديان لوفرين ويوشكو جفارديول وجوزيب ستانيشيتش وبورنا سوسا في خط الدفاع.

ويقود خط الوسط ماتيو كوفاسيتش وبجواره لوكا مودريتش ولوفرو ماجر، مع ثلاثي الهجوم إيفان بيريستش ونيكولا فلاشيتش وماركو ليفاجا.

وقال طارق مصطفى، مدرب أولمبيك أسفي المغربي، لشبكة "إرم نيوز" إن المواجهة ستكون صعبة للمنتخبين بعد مشوار طويل على مدار البطولة، فكل فريق يخوض لقاءه السابع خلال 30 يوماً تقريبا، وهو معدل بدني ضخم.

وأوضح أن المنتخب المغربي لديه كل الدوافع لتحقيق الميدالية المونديالية الأولى في تاريخه، مؤكدا أن المنتخب الكرواتي لن يكون صيدا سهلا وسيقاتل من أجل تعويض الخسارة أمام الأرجنتين.

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي

0 comments 0 Facebook

أهم الاخبار

أهم الاخبار
علوم و تقنيات
 
اخبارنا سوا © 2022. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top